نشر : يناير 9 ,2019 | Time : 14:13 | ID : 181605 |

طالبان تحمل واشنطن خسائر تقدر بترليون دولار

شفقنا- كلفت الحرب في أفغانستان، الولايات المتحدة نحو تريليون و70 مليار دولار حتى الآن، بينما قتل ما يزيد عن 2400 جندي أمريكي وأصيب عشرات الآلاف بجراح وتشوهات وإعاقات دائمة.

وقالت مجلة فوربس الأمريكية، أن الولايات المتحدة فشلت في القضاء على حركة طالبان، وبدأت تتفاوض معها بهدف وقف النزيف المالي والبشري المستمر.

من جهتها شككت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأرقام نشرتها وزارة الدفاع، قالت فيها إن الحكومة الأفغانية تسيطر على 58 في المئة من أراضي البلاد، وطالبان على 20 في المئة، أما 22 في المئة المتبقية هي مناطق متنازع عليها. وقالت الصحيفة إن الحكومة تسيطر على مراكز بعض الولايات فقط.

وتمكنت طالبان من الصمود، رغم أن عدد القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان، وصلت في إحدى المراحل إلى 140 ألف جندي مدعومين بأحدث الأسلحة وموارد مالية لا محدودة، بينما يبلغ عدد مقاتلي طالبان ما بين 20 إلى 40 ألف شخص يحملون السلاح، مقابل 350 ألفا عدد أفراد الجيش وقوات الأمن الأفغانية؛ وحاليا تراجع عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى أقل من 14 ألف جندي، يقتصر دورها على التوجيه والتدريب، بينما تتولى القوات الأفغانية تنفيذ معظم المهام القتالية، رغم التساؤلات التي ظهرت حيال قدرة الجيش الأفغاني في الدفاع عن المناطق التي يسيطر عليها في غياب الدعم العسكري الأمريكي، بعد هزيمته في قندوز.

من جهتها تصر طالبان على التفاوض المباشر مع واشنطن لبحث انسحاب القوات الأمريكية وغيرها من أفغانستان

وظهرت حركة طالبان في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، شمالي باكستان، عقب انسحاب قوات الاتحاد السوفيتي السابق من أفغانستان. ويعتقد أنها بدأت في المدارس الدينية، التي كانت تمولها السعودية.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها