نشر : يناير 10 ,2019 | Time : 02:49 | ID : 181617 |

هيئة أممية تطالب بالإفراج عن أقارب ناشط بحريني

شفقنا- دعت هيئة لحقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة، البحرين للإفراج عن ثلاثة من أقارب ناشط بارز يعيش في الخارج، واصفة احتجازهم بأنه “عمل انتقامي غير قانوني” جاء بسبب صلتهم العائلية به.

وقالت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة بشأن الاحتجاز، إن السلطات البحرينية تحتجز ثلاثة أشخاص بسبب صلة قرابتهم بالناشط الحقوقي المعارض سيد أحمد الوداعي.

وأضافت أن صهره سيد نزار الوداعي، وهاجر منصور حسن والدة زوجته، ومحمود مرزوق ابن خاله “حرموا من حريتهم وجرى استجوابهم واضطهادهم بسبب روابطهم العائلية مع سيد أحمد الوداعي”.

ورأت اللجنة المؤلفة من خمسة خبراء مستقلين أن هذه “انتهاكات خطيرة لحقوقهم في الحصول على محاكمة عادلة وإجراءات قانونية ملائمة”. وعبّرت عن قلقها من تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة وهم قيد الاحتجاز.

وهذه هي المرة الثانية التي تنتقد فيها الأمم المتحدة النظام البحريني خلال أقل من أسبوع بعد أن دعت يوم الجمعة الماضي إلى الإفراج عن ناشط آخر.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها