نشر : يناير 12 ,2019 | Time : 05:23 | ID : 181786 |

شارع الابرتهايد في القدس للفصل بين المستوطنين والفلسطينيين

شفقنا- افتتحت سلطات الاحتلال الاسرائيلي شارعا في القدس المحتلة اطلقت عليه اسم “أبرتهايد” وذلك بهدفِ الفصل بين السائقين الفلسطينيين والمستوطنين بجدارٍ يصلُ ارتفاعُه إلى ثمانيةِ أمتار. ويعتبر افتتاح الشارع خطوة ضمن المشروع الاستعماري التوسعي المعروف بمشروع إي وَن الذي يفصل وسط وشمال الضفة عن جنوبِها.

وإمعانا في ممارساتها العنصرية.. افتتحت سلطات الاحتلال الاسرائيلي شارع الأبرتهايد في القدس المحتلة بهدف الفصل بين السائقين الفلسطينيين والمستوطنين بجدار يصل ارتفاعه إلى ثمانية أمتار.. ويربط مستوطنة ادم بالشارع المسمى “تل أبيب” القدس الواقع بين مفرق التلة الفرنسية والنفق المؤدي إلى جبل المشارف بطول ثلاثة كيلومترات ونصف الكيلو متر.

وقال جميل عمرو الخبير في شؤون القدس المحتلة ان الاحتلال الاسرائيلي قد ذهب الى عمليات تقطيع اوصال الاحياء الفلسطينية بعضها عن بعض في احياء المدينة المقدسة وتركها بوضع صعب جدا “.

وعلى ما يبدو فإن افتتاح هذا الشارع الاستيطاني خطوة من خطوات تنفيذ المشروع الاستعماري التوسعي المعروف بمشروع إي ون الذي يفصل وسط وشمال الضفة عن جنوبها، ويؤدي أغراضا استيطانية تهويديه ويربط عديد المستوطنات بالقدس الشرقية المحتلة.

و على مرأى ومسمع من العالم أجمع.. تمعن دولة الاحتلال في فرض نظام فصل عنصري في فلسطين المحتلة كمنظومة متكاملة تكشف أن المجتمع الدولي شاهد متواطئ على تأسيس هذا النظام وتعميقه.

انتهی

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها