نشر : يناير 15 ,2019 | Time : 15:56 | ID : 182071 |

مجلة أميركية: الحرب على إيران كارثة على الشرق الأوسط

شفقنا- تناول الكاتب باتريك بوتشانان في مقالة نشرتها مجلة “ذا أميريكان كونزيرفاتفموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي عكسه في تغريدته الأخيرة عندما قال أوقفوا الحروب التي لا نهاية لها“.

الكاتب الذي عمل مستشارًا لرؤساء أميركيين سابقين مثل ريتشارد نيكسون ورونالد ريغن، لفت في مقالته إلى أن “ترامب إن كان جادا بالفعل في موقفه هذا، فعليه أن يكون متيقظا حيال مستشاره للأمن القومي جون بولتون”، مشيرًا إلى أن “اندلاع حرب أميركية-إيرانية سيكون بمثابة حلم يتحول إلى حقيقة بالنسبة إلى بولتون”.

وتطرق الكاتب إلى المعلومات التي نشرت مؤخرًا والتي أفادت أن “بولتون طلب من البنتاغون إعداد لائحة من الاهداف في إيران كي يقوم الجيش الأميركي بضربها.”

وتابع الكاتب “جولة بومبيو في الشرق الاوسط كان هدفها انشاء تحالف شرق اوسطي استراتيجي جديد يضمّ مصر والاردن ودول مجلس التعاون “، واعتبر أن “ذلك هو مؤشر على قرب حصول مواجهة.

وتحدث بوتشانان عن تباهي “تل أبيب” بشن غارات على سوريا، موضحا أنه “”عمل استفزازي” قد يلقى ردا من الايرانيين والسوريين وقد يؤدي بالتالي الى حرب اوسع بين كيان العدو من جهة وايران وسوريا من جهة أخرى”.

وفي هذا الصدد، أشار بوتشانان الى ما قاله بومبيو عن الغارات الاسرائيلية على سوريا وعن دعم مساعي “اسرائيل” لمنع إيران من جعل سوريا لبنان آخر، لافتًا الى أن “هناك قوى في الولايات المتحدة و”اسرائيل” تحاول اشعال مواجهة بين الولايات المتحدة وايران قبل ان تغادر القوات الامريكية سوريا”.

الكاتب شدّد على ان “الاسئلة الحقيقية لا تتعلق ببولتون او بومبيو بل بترامب نفسه”، وسأل “هل كان ترامب على علم بطلب بولتون لائحة من الاهداف في ايران من اجل ضربها، وهل أذن ترامب بذلك، وهل أعطى الرئيس الاميركي بولتون تفويضا في الانخراط في مثل هذه الافعال العدائية والعنتريات الموجهة ضد إيران؟”

وحذر بوتشانان من ان “الحرب مع ايران ستكون كارثة لمنطقة الشرق الاوسط”، وأشار الى أن “الشعبويين الذين انتخبوا ترامب لا زالوا يتشاركون معه رغبة وقف الحروب التي لا نهاية لها”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها