نشر : يناير 19 ,2019 | Time : 04:39 | ID : 182255 |

الرئيس الفلبيني يدعو لمنح مسلمي البلاد حكماً ذاتياً أوسع

شفقنا- قبل ثلاثة أيام على استفتاء مقرر لإنشاء منطقة تقطنها أغلبية مسلمة في جنوب الفلبين ذات حكم ذاتي، دعا رئيس البلاد دوتيرتي سكان المنطقة إلى التصويت بنعم لصالح هذا المقترح.

 

ودعا الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الجمعة (18 كانون الثاني/ يناير 2019) نحو ثلاثة ملايين ناخب في جنوبي البلاد إلى المصادقة على قانون ينشئ كياناً جديداً يتمتع بالحكم الذاتي سيكون من شأنه “تمثيل وفهم حقيقة” احتياجات المسلمين الذين يعيشون هناك.

 

وقبل ثلاثة أيام من إجراء استفتاء لإنشاء منطقة بانجسامورو ذاتية الحكم الجديدة في إقليم مينداناو ذي الأغلبية المسلمة، قال دوتيرتي إن التصويت “وسيلة سلمية” لتصحيح الظلم المرتكب بحق الأقلية المسلمة في البلاد. وقال دوتيرتي في تجمع للسلام أقيم بمدينة كوتاباتو”: “دعونا ننسى مرارة الماضي ونتطلع للمستقبل، وهو ما يعني أيتها السيدات والسادة .. أخواتي وإخواني الأعزاء في شعب مورو .. أنه يتعين عليكم التصويت بنعم”. وأضاف دويترتي أن التصويت بنعم سيكون “شهادة على عزمهم تحقيق سلام حقيقي وتنمية حقيقيين في منطقة مينداناو المسلمة لحكومة تتمتع بالحكم الذاتي تمثل وتفهم حقيقة احتياجات الشعب المسلم”.

 

وسيبدأ أكثر من 2.8 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم لإنشاء منطقة بانجسامورو يوم الاثنين المقبل. وستجرى جولة ثانية يوم السادس من شباط/ فبراير لتغطية مناطق مختلفة في مينداناو. كما سيحل الكيان الجديد المستقل محل منطقة الحكم الذاتي الحالية في مينداناو المسلمة، التي تغطي حالياً خمس مقاطعات يسيطر عليها المسلمون في جنوب الفلبين.

 

وظل الكيان الحالي يعتمد بشكل كبير على الحكومة الوطنية لأنه لا يتمتع بالاستقلال المالي. وسيكون لمنطقة الحكم الذاتي الجديدة تغطية أوسع واستقلال مالي أكبر، مع تخصيص الحكومة الوطنية لحصتها تلقائياً من دخل الدولة المستمد من المنطقة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها