نشر : يناير 22 ,2019 | Time : 18:07 | ID : 182508 |

المرجع الشبيري الزنجاني: من المعيب أن يتطور العالم علميا ونتخلف نحن

 

شفقنا -طالب المرجع الديني آية الله العظمى الشبيري الزنجاني طلاب العلوم الدينية في النجف وقم بأن يقدروا الظروف التي يمرون بها حق قدرها، منتقدا عدم تطور الحوزة في العلوم الدينية والعالم يتطور علميا.

 

وأفاد مراسل “شفقنا” إن المرجع الشبيري الزنجاني استقبل يوم الجمعة الماضي، وفدا من طلاب وفضلاء مدرسة آية الله العظمى الحاج السيد عبد الله الشيرازي في النجف، وذلك في مكتبه بمدينة قم، حيث استذكر ما مر به علماء السلف من ظروف صعبة وأكد بالقول: إن الظروف التي يمر بها اليوم الطلاب في النجف وقم لم تكن متوفرة لعلمائنا سابقا، فقد عاشوا صعاب الأيام لکنهم حفظوا لنا الفقه، والأصول، والرجال وغيرها من العلوم بجهود كبيرة وعلينا اليوم أن نقدر ظروفنا وإمكانياتنا حق قدرها ونستثمرها بأحسن شكل.

 

وأشار آية الله الشبيري الزنجاني إلى أن الشهيد الثاني ألف كتاب “المسالك” عند هروبه من الأعداء وتنقله بين الجبال والصحاري، مؤكدا أن هذه العلوم وصلتنا بشق الأنفس وجهود جبارة بذلها العلماء ولذلك من المعيب أن نرى العالم يتطور علميا ونحن نتخلف، ولذلك على طلاب العلوم الدينية أن يولوا اهتماما كبيرا لإحياء العلوم وتقديم آراء جديدة.

 

وأوصى سماحته طلبة العلوم الدينية بعقد العزيمة لتطوير العلوم الدينية، مبينا بالقول: “سينصركم الله وأولياءه الطاهرين”.

 

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها