نشر : يناير 24 ,2019 | Time : 16:27 | ID : 182655 |

هيئة بريطانية تجدد طلبها زيارة ناشطات معتقلات بالسعودية

شفقنا- جددت هيئة تحقيق بريطانية مطالبتها السلطات السعودية بتمكينها من زيارة الناشطات السعوديات المعتقلات، وذلك للوقوف على أوضاعهم والتحقيق في أنباء تعرضهم لانتهاكات جسيمة.

وذكرت الهيئة المشكلة من برلمانيين وحقوقيين ومحاميين بريطانيين، في مؤتمر صحفي بلندن الخميس، أنها لم تحصل بعد على رد من السعودية بشأن طلب زيارة الناشطات المعتقلات في المملكة.

كانت الهيئة تقدمت بطلب إلى السفير السعودي في لندن الأمير “محمد بن نواف بن عبدالعزيز”، مطلع الشهر الجاري؛ لترتيب زيارة إلى سجن “ذهبان” القريب من جدة للتحدث إلى الناشطات المعتقلات هناك.

وحددت الهيئة للرد على طلبها موعد أقصاه 9 يناير/كانون الثاني الجاري، غير أنها لم تتلق ردا حتى الآن.

وذكرت العديد من منظمات حقوق الانسان، بما في “العفو الدولية”، و”هيومن رايتس ووتش”، أن 8 نشاطات سعوديات تعرضن للتعذيب والصدمات الكهربائية والجلد بالعقال.

وكشفت التقارير أن الناشطات تعرضن أيضا للتحرش الجنسي، وتم تهديهن بالاغتصاب، وجري منعهن من الاتصال بمحامين للدفاع عنهن.

وفي 15 مايو/أيار الماضي، اعتقل النظام السعودي عددا من الناشطات الحقوقيات اللواتي طالما طالب عدد منهن منذ عام 1990 برفع الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها