نشر : يناير 25 ,2019 | Time : 12:16 | ID : 182706 |

ممثل المرجعية: الحرية تحتاج إلى قوانين ونحن نعيش حالة فوضى

شفقنا- وكيل المرجعية الدينية العليا يقول من على منبر الجمعة في كربلاء المقدسة إن الحرية تحتاج إلى أنظمة وقوانين للحفاظ عليها، وفيما حث على الاهتمام بالأسرة والحفاظ عليها، عبر عن أسفه بالقول: “إننا نعيش حالة فوضى ونتخيل انها حرية”.

وقال ممثل المرجعية العليا السيد أحمد الصافي عبر منبر الجمعة في الصحن الحسيني الشريف إن الفوضى بدأت تؤثر على سلوكيات كثيرة في المجتمع بدعوى الحرية، داعيا الى الحفاظ على القيم المجتمعية.

وقال السيد الصافي إن ما يعيشه المجتمع العراقي الآن هو حالة من الفوضى ونتخيل انها حرية، مؤكدا أن الحرية تحتاج إلى أنظمة وقوانين للحفاظ عليها، مطالبا بحصانة مجتمعية تمنع الانزلاق وتقف حائلا أمام السلوكيات المنحرفة.

وأكد المتولي الشرعي للعتبة العباسية إلى “ضرورة الاهتمام بالاسرة وهذا الاهتمام يكون من قبل الأب او الأم أو الأخ الأكبر وانه لابد من الحفاظ على كيان الأسرة لما له من أثر كبير على المجتمع”.

وبين إن هناك “ثلاثة مؤثرات في المجتمع الأولى وهي الأسرة والمدرسة والجو العام، والمسؤولية ملقاة على رب الأسرة وهذه المسؤولية تحتم عليه ان ينتج أسرة سليمة”.

وأوضح السيد الصافي إن “الجو العام هو الذي يكون خارج إطار الأسرة والمدرسة ولا شك إن الولد والبنت لديهم أوقات خارج هاتين المؤسستين”.

وأشار وكيل المرجعية العليا الى انه “ما يمر به مجتمعنا بالجو العام هو موضوع خطير جدا عليه، وعلى كل فرد عليه أن يسعى بمقدار ما يستطيع في تبيان المشاكل والحلول وكل حسب مسؤوليته”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها