نشر : يناير 29 ,2019 | Time : 16:32 | ID : 182996 |

الفيفا يعقد اجتماعاً حول وضع لاعب الكرة البحريني حكيم العريبي

شفقنا- في لقاء جمع كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واللاعب الأسترالي كريغ فوستر والمدير التنفيذي لاتحاد اللاعبين العالميين بريندان شواب، أعربوا عن قلقهم الشديد إزاء استمرار اعتقال السلطات التايلندية لحكيم العريبي لاعب كرة القدم البحريني واتفقوا على وجوب حل هذه المسألة التي باتت طارئة في أقرب وقت ممكن وفقا للمعايير الدولية ذات الصلة وعلى الحاجة إلى زيادة الاتصالات مع مسؤولي الحكومة وكرة القدم في البحرين وتايلاند.

الأمينة العامة للفيفا فاطمة سمورة، وفي السياق حثت السلطات في تايلاند والبحرين على القيام بالشيء الصحيح وضمان عودة العريبي إلى أستراليا سالماً وفي أسرع وقت ممكن.

ورحبت سمورة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الفيفا بكل من فوستر وشواب الذين طلبوا عقد اجتماع عاجل لمناقشة وضع اللاعب حكيم العريبي، المعتقل حالياً في أحد سجون بانكوك منذ أكثر من شهرين في انتهاك لحقوقه الإنسانية المعترف بها دولياً.

الاجتماع كان مثمراً للغاية، هكذا وصفته سمورة مشيرة إلى أنه سمح بتبادل معلومات مفيدة للغاية حول القضية خاصة بعد أن التقى فوستر بحكيم العريبي الأسبوع الماضي في بانكوك.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد دعا علناً السلطات المعنية في البحرين وتايلاند وأستراليا في مناسبات عدة لضمان السماح للعريبي بالرجوع إلى أستراليا، وخلال الأسبوع الماضي تم توجيه خطاب إلى رئيس الوزراء التايلاندي يطلب فيه عقد اجتماع وحثه على ذلك. وفي اجتماع الأمس كرر الفيفا عزمه على إثارة هذه المسألة على أعلى المستويات في كل من البحرين وتايلاند.

تصريحات ومواقف لاقت ترحيباً من قبل اللاعب الأسترالي السابق كريغ فوستر الذي يقود الحملة التضامنية مع العريبي وقال “يسعدنا أن نرى أن الفيفا يقر بالجدية البالغة للوضع ورغبته في المشاركة على أعلى المستويات في كل من البحرين وتايلاند. أتطلع إلى التمسك بحقوق الإنسان الخاصة بالعريبي والعودة الآمنة إلى أستراليا. وبالنظر إلى الطبيعة العاجلة للوضع هناك رغبة قوية في التوصل إلى قرار هذا الأسبوع “.

وعلاوة على ذلك، سيواصل كل من الفيفا وفوستر ورابطة اللاعبين العالميين الدفع للتوصل إلى نتيجة إيجابية لضمان السماح للعريبي بالرجوع إلى عائلته في أستراليا في أقرب وقت ممكن.

وقد قدم فوستر خلال اللقاء، عريضة حملت توقيع أكثر من 50 ألف شخص، يطالب من خلالها المشاركون بالإفراج عن لاعب كرة القدم المعتقل حكيم العريبي.

اللقاء هذا يأتي ضمن حملة فوستر التي يقوم بها لضمان إطلاق سراح حكيم، وقال فوستر بعد اجتماعه مع الامين العام للفيفا فاطمة سمورة “هذا الامر أصبح حالة طارئة مطلقة.”

وبعد أن تسلّح بعريضة تضم أكثر من 50000 توقيع، غادر فوستر اجتماعه مع الفيفا ببعض التفاؤل لكنه شدد على أن الوضع يجب أن يحل في الوقت المناسب وقبل يوم الجمعة الأول من فبراير.

بالنظر إلى تصرفات البحرين ومواقف البحرين الأخيرة رأى فوستر أن ليس هناك وقت نضيعه ونريد أن يتم حله هذا الأسبوع، قبل يوم الجمعة.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها