نشر : يناير 30 ,2019 | Time : 04:54 | ID : 183029 |

الاستخبارات الاميركية: “داعش” لا يزال يهدد الشرق الاوسط

شفقنا- قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس إن داعش لا تزال تمتلك الاف المقاتلين مما يجعلها قادرة على تشكيل تهديد قوي في منطقة الشرق الأوسط. من جهة اخرى اعلنت قوات سوريا الديمقراطية محاصرة اخر جيوب داعش شرقي سوريا.

وبفعل الضغط الذي فرضته القوات الامنية والعسكرية في كل من سوريا والعراق بات يقاتل عناصر جماعة “داعش” في اخر قواطع عملياتهم وذلك بعد ان انحصرت مساحاته الواسعة بين البلدين الى عدة كيلومترات.

واعلنت قوات سوريا الديمقراطية ان مقاتلي داعش مع زوجاتهم وابنائهم محاصرون في اخر جيب صغير شرقي سوريا كما كشفت ان عناصر داعش طلبوا عبر وسيط تشكيل ممر امن لمرورهم الى تركيا او محافظة ادلب شمالي سوريا وهو عرض تم رفضه.

وكشف مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس أن داعش لا يزال يمتلك آلاف المقاتلين مما يجعله قادرا على تشكيل تهديد قوي في منطقة الشرق الأوسط وغيرها مبنيا ان داعش له ثمانية فروغ واكثر من 12 شبكة والاف المناصرين المنتشرين في العالم معتبرا ان فروع داعش في شرق وشمال افريقيا واليمن اكثر قدرة في مناطقها كما اعتبر كوتس ان داعش يسعى لاستغلال التوترات المذهبية في العراق وسوريا.

وتوقع باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي أن يخسر داعش آخر أراض يسيطر عليها في سوريا لصالح قوات سوريا الديمقراطية، في شرق سوريا خلال اسبوعين القادمين.

اما على الصعيد الانساني فقد اعلنت لجنة الانقاذ الدولية كشفت ان مع ارتفاع حدة القتال تدفق بشكل مفاجي اكثر من عشرة الاف شخص اغلبهم من النساء والاطفال الى مخيمات اللاجئين شمال شرق سوريا فيما اكدت الامم المتحدة ان اثنى عشر طفلا صغيرا توفوا بعد وصولهم الى المخيمات.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها