نشر : يناير 31 ,2019 | Time : 02:58 | ID : 183116 |

الطيب ينتقد “دعوات” تحويل مؤسسة الأزهر إلى “متحف”

شفقنا- قال شيخ الأزهر في مصر أحمد الطيب، أن تجديد الفكر الديني الذي يدور على ألسنة الكثير وأقلامهم في الآونة الأخيرة وعلى شاشات الفضائيات وصفحات الجرائد، يزداد غموضا وإبهاما والتباسا.

وأشار في مقال كتبه في جريدة “صوت الأزهر”، إلى أن هذا الغموض يزداد من كثرة ما تناولته وسائل الإعلام، بغير إعداد علمي كاف لبيان مفهوم التجديد، وتحديد ما هو الخطاب الذي يراد له التجديد، وهل صحيح أن ما سموه بالخطاب الديني كان هو وحده أصل الأزمات التي يعاني منها العالم العربي أمنيا وسياسيا وكذلك التحديات التي تقف عائقا أمام نهضته وتقدمه.

وتابع:” يكفي دليلا على هذا التخبط في تناول تجديد الخطاب الديني أنك تسمع بعض الأصوات التي تنادي بإلغاء الخطاب الديني جملة وتفصيلا، وتراه جزءا من الأزمة، أو تراه هو الأزمة نفسها، وليس حلا لها.”

وقال:” هؤلاء لا يفصحون عن فحوى دعوتهم هذه، وهو تحويل مؤسسة الأزهر إلى متحف من متاحف التاريخ، بكل تجلياتها العلمية والروحية والثقافية وعبر أكثر من عشرة قرون، وبعد أن بات الغرب والشرق يقران بأنها أقدم وأكبر جامعة على ظهر الأرض.”

* صوت الأزهر

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها