نشر : يناير 31 ,2019 | Time : 11:43 | ID : 183126 |

السعودية ترغم امراء ومسؤولين على دفع 400 مليار ريال

شفقنا- أعلنت السعودية انتهاء اللجنة العليا المكلفة التحقيق بقضايا الفساد برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان ،في وقت لايزال اربعة وستين شخصا قيد التوقيف ، بينهم ستة وخمسين محتجزا في قضايا اخرى وسط اصرار ثمانية اخرين رفض التسوية.

واكد الديوان الملكي أن الملك سلمان بن عبد العزيز اطلع على تقرير اللجنة، مقرا بانها اقدمت على ارغام الامراء والمسؤولين الذين اعتقلتهم العام الماضي على دفع اربعمئة مليار ريال ما يعادل اكثر من مئة مليار دولار متمثلة في عدة أصول من عقارات وشركات وأوراق مالية ونقدية وغير ذلك.

واقرت اللجنة في بيان لها بانها استدعت ثلاثمئة وواحد وثمانينن شخصا مشيرة الى اخلاء سبيل من لم تثبت عليه تهمة الفساد بحد زعمها وأكد البيان إجراء التسوية مع سبعة وثمانين شخصاً بعد إقرارهم بما نسب إليهم وقبولهم للتسوية واضاف ان النائب العام رفض تسوية ستة وخمسين شخصا لاستكمال التحقيق معهم لوجود قضايا جنائية اخرى واكد البيان احالة ثمانية اخرية الى النيابة العامة بسبب اصرارهم على رفض التسوية.

وكان ولي العهد محمد بن سلمان قد اطلق ما يمسى بحملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد في تشرين الثاني نوفمبر عام الفين وسبعة عشر محولا فندق ريتز كارلتون في الرياض على سجن ذهبي على مدى ثلاثة اشهر لعشرات الامراء وكبار المسؤولين ورجال الاعمال السعوديين وقد تم الافراج عن اغلبهم بينهم الملياردير الوليد بن طلال بعد التوصل معهم الى تسويات مالية ضخمة.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها