نشر : فبراير 2 ,2019 | Time : 05:23 | ID : 183217 |

أنباء عن وصول قادة عسكريين أمريكيين إلى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

شفقنا- تناقلت وسائل إعلام محلية وشبكات التواصل الاجتماعي أنباء عن وصول قياديين عسكريين أمريكيين إلى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا.

وحسب المعلومات المتوفرة، فقد وصل قائد القيادة الجنوبية للقوات المسلحة الأمريكية (ساوث كوم)، كرايغ فالر، إلى مدينة كوكوتا الكولومبية على الحدود مع فنزويلا يوم 31 يناير،

ويتوقع أن يبحث مسائل تعزيز أمن الحدود ومعالجة أزمة المهاجرين من فنزويلا المجاورة.

وتفيد الأنباء بوصول قائد الجيش الجنوبي الأمريكي الجنرال مارك ستامر إلى كولومبيا في إطار البرنامج الإقليمي للتعاون الأمني بين القوات الأمريكية وقوات دول المنطقة.

كما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورا ولقطات فيديو، قيل إنها لعناصر من قوات المارينز الأمريكية أثناء وصولهم إلى كولومبيا، وكذلك أخرى لتحركات معدات عسكرية بالقرب من الحدود الفنزويلية، حسب الأنباء.

ويأتي ذلك على خلفية الأزمة في فنزويلا، واتهم الرئيس نيكولاس مادورو الولايات المتحدة بتدبير محاولة انقلاب ضده، بعدما اعترفت واشنطن برئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو الذي نصب نفسه “رئيسا مؤقتا”.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها لا تخطط للتدخل عسكريا في فنزويلا، لكن كل الخيارات لا تزال على الطاولة.

*روسيا اليوم

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها