نشر : فبراير 5 ,2019 | Time : 15:22 | ID : 183506 |

“سي ان ان”: السعودية نقلت اسلحة أميركية إلى إرهابيي “القاعدة” في اليمن

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-12-20 16:29:18Z | | ÿ|LÿyFÿ‡QÿߤÖMA

شفقنا- كشفت شبكة “سي ان ان” الأميركية عبر تحقيق أجرته، ان السعودية وحلفاءها الذين يشنون عدوانا وحشيا على اليمن نقلوا أسلحة أميركية إلى مقاتلين على صلة بتنظيم “القاعدةالإرهابي ومسلحين “سلفيين متشددين” وفصائل اخرى تقاتل في اليمن، مشيرة إلى ان ذلك يشكل انتهاكاً للاتفاقيات المبرمة بين هذه الدول والولايات المتحدة.

واضافت الشبكة ان الاسلحة كذلك وصلت إلى أيدي من اسمتهم “متمردين مدعومين من إيران” والذين يقاتلون تحالف قوى العدوان، لافتة إلى ان ذلك يكشف “تكنولوجيا عسكرية أميركية حساسة” لإيران وقد يعرض حياة جنود أميركيين للخطر.

ونقلت الشبكة عن مصادر ميدانية ومحللين ان السعودية والامارات استخدموا الأسلحة الاميركية بغية “شراء ولاء ميليشيات أو قبائل” وتقوية مجموعات مسلحة معينة والتأثير في المشهد السياسي. واشارت إلى ان وزارة الحرب الاميركية، أكدت في وقت سباق ان التحالف الذي تقوده السعودية قام بانتهاك شروط صفقات بيع السلاح مع الولايات المتحدة من خلال نقل هذه الاسلحة إلى “أطراف ثالثة”، مؤكدة ان هناك تحقيقا يجري حول الموضوع.

وتابعت ان ما كشف في هذا السياق، “يطرح أسئلة جديدة حول فقدان واشنطن سيطرتها على حليفها الاساسي وما إذا كانت السعودية مسؤولة بما فيه الكفاية ليُسمح لها بمواصلة شراء الأسلحة المتطورة والمعدات القتالية”. وذكّرت “سي ان ان” ان تحقيقات سابقة اجرتها الشبكة كشفت ان أسلحة اميركية استخدمت خلال عدد من الاعتداءات التي نفذها العدوان السعودي والتي اودت بحياة عشرات المدنيين من بينهم عدد كبير من الاطفال.

وأفاد التحقيق ان احدى المجموعات المسلحة المرتبطة بتنظيم “القاعدة بشبه الجزيرة العربية” تدعى “كتيبة ابو عباس”، اصبحت تملك آلية مدرعة اميركية الصنع من طراز “Oshkosh” وجرى استعراضها في مدينة تعز خلال العام 2015.

ولفتت إلى ان “ابو عباس” – و هو مؤسس “كتائب ابو عباس” – صنف بالارهابي من قبل الولايات المتحدة خلال العام 2017، مشيرة إلى ان كتيبة لا تزال تحظى بالدعم السعودي، خصوصا بعد دمجها مع ما يسمى بـ”الكتيبة 35  في الجيش اليمني”.

الشبكة أضافت ان مسلحين موالين للرئيس اليمني الفار عبد ربو منصور هادي قالوا خلال شهر تشرين الاول/اكتوبر عام 2015 عبر وسائل إعلام مدعومة من السعودية والإمارات ان السعودية قامت عبر الطائرات بانزال صواريخ “TOW” المضادة للدبابات باحدى المناطق اليمنية التي كان ينشط فيها تنظيم “القاعدة بشبه الجزيرة العربية” وقتها.

وافاد التحقيق ان “الوية العمالقة” والتي تعد من المجموعات المتطرفة في اليمن كما تعتبر من المجموعات المفضلة لدى السعودية وحلفائها، تمتلك الكثير من الاسلحة الاميركية.

الشبكة الاميركية شددت على ان المستفيدين من الاسلحة الاميركية ملزَمون قانونياً بمنع نقل اي اسلحة إلى أطراف ثالثة دون إذن الحكومة الاميركية، واردفت ان السعودية وحلفاءها لم يحصلوا على اي اذن من هذا النوع، ونقلت عن المتحدث باسم البنتاغون جوني مايكل ان الولايات المتحدة لم تأذن للسعودية أو الامارات بنقل الاسلحة إلى اي طرف داخل اليمن.

وقالت “سي ان ان”  انها حصلت على مشاهد تظهر الارقام التسلسلية لاسلحة اميركية حصلت عليها جماعة “انصار الله”، على حد زعمها. كما قالت ان تدفق الاسلحة الاميركية يؤجج النزاع في اليمن، مذكرة ان النزاع هذا أدى إلى مقتل عشرات الآلاف و من بينهم اطفال وعائلات.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها