نشر : فبراير 18 ,2019 | Time : 02:33 | ID : 184333 |

كيف تداولت صحف العالم زيارة بن سلمان الي باكستان؟

خاص شفقنا- تصدر خبر زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باكستان الصفحات الأولى لجميع الصحف في العالم وكان له صدى واسع في الوسط الإعلامي .

وتعددت الأخبار حول هذه الزيارة والأهداف الذي يطمح إليها كلا الطرفين فأوردت صحيفة”وول ستريت جورنال”الأمريكية أن السعودية والإمارات عرضتا تقديم استثمارات وقروضا بقيمة 30مليار دولار.

وتشارك السعودية وباكستان إلى جانب دول أخرى في محادثات تقودها الولايات المتحدة مع طالبان ، من أجل دفعها للمشاركة في مفاوضات سلام مع كابول لإنهاء نزاع مستمرمنذ أكثر من 17عاما.

وفي نفس السياق ذكرت صحيفة “دون الباكستانية”، إن شريف رئيس وزراء باكستان السابق، قال لقادة حزب(الرابطة الإسلامية الباكستانية/جناح نواز) ممن زاروه ،الخميس، في سجن(كوت لاخبات) حيث يقضي عقوبة بالحبس 7سنوات على خلفية إدانته في تهمة فساده: إن كبار القادة المدنيين والعسكريين يعلمون حقيقة أن السعودية كانت قد تعهدت بعمل استثمارات بمليارات الدولارات عندما كنت رئيسا للوزراء.

كما أثارأيضا الإستقبال الواسع لزيارة ولي العهد السعودي والترحيب المبالغ فيه من قبل الحكومة الباكستانية، التساؤلات   حول غياب صوت المعارضة لهذه الزيارة، فيما أفادت صحيفة “إكسبرس تريبيون” الباكستانية ،بأن السلطات جمعت أكبرعدد ممكن من طيور الحمام لإطلاقها خلال حفل الإستقبال، وأنها اظطرت في ذلك لطلب مساعدة من مدن أخرى.

وضج تويتر بتغريدات مرحبة بزيارة محمد بن سلمان دون وجود أي تغريدات رافضة خاصة وإن وصف الإعلام هذه الزيارة بالزيارة “الباذخة”.

يذكرأن زيارات محمد بن سلمان تواجه الرفض الشديد على خلفية اتهامه بالتورط في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، فتم تنظيم احتجاجات في بعض الدول على زيارة بن سلمان ، وقد ألغى المغرب زيارة له عقب احتجاجات شهدتها البلاد.

فذكرت صحيفة “الشرق القطرية” إجابة على هذه التساؤلات، أن منظمة سكاي لاين الدولية حصلت في15شباط/ فبراير 2019،على وثيقة للداخلية الباكستانية، حول خطط قدمت من الشرطة،لإغلاق أكثر من19ألف صفحة على فيسبوك،و20ألف حساب على تويتر وتسعى السلطات الباكستانية إلى محاولة التصدي لرفض الشعبي لزيارة بن سلمان.

ووفق الوثيقة الصادرة،فإن الشرطة قامت بتحديد عدد من الجماعات والمنظمات، التي تنوي التظاهر ضد زيارة ولي العهد السعودي، وستقوم باستهدافها وتتبعها عبر شبكات التواصل الإجتماعي، من خلال وحدة الجرائم الاكترونية التابعة للشرطة.

وأكدت صحيفة الشرق القطرية أن سكاي لاين الدولية أوضحت، أن خطط الداخلية والشرطة الباكستانية، في إغلاق عشرات ألاف الصفحات والحسابات هو انتهاك واسع ضد حرية التعبير، ومن شأنه أن يشكل سابقة خطيرة في الرقابة الحكومية ضد حسابات وسائل التواصل الاجتماعي.

وتداولت الصحف أهمية هذه الزيارة حيث أكد الكاتب الإقتصادي غسان بادكوك، في صحيفة “المواطن الإكترونية” أن زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان  تأتي في توقيت يتسم بالأهمية، خاصة وأن العلاقات بين البلدين لها تاريخ طويل وتعاون وثيق على المستوى  الاقتصادي والسياسي.

وقال بادكوك في تصريحات إلى صحيفة المواطن: إن أهمية التوقيت تكمن في أن المملكة تنفذ حاليا رؤيتها في تحول اقتصاد البلد في الاعتماد على النفط ليصبح اعتمادها على مصادردخل متنوعة، موضحا أن برنامج الصناعات العسكرية  وبرنامج الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية قد يكون لها نصيب الأسد من الاتفاقيات التي ستبرم بين البلدين الشقيقين.

وأردف أن باكستان وماتشكله من سوق كبيرة متميزة مرشحة لأن تكون إحدى أكثر الدول الإقليمية تعاونا مع المملكة في المشروعات التي ستبرم خلال الزيارة والتوقيع على الاتفاقيات.

 

من الجدير بالذكر أن ترتبط السعودية وباكستان بعلاقات استراتيجية قوية، إذ يتعاون البلدان على المستوى الدولي من خلال منظمة التعاون الإسلامي.

كما أن السعودية هي أكبر مصدر للنفط لباكستان، فضلا عن أنها سوق رئيسي للمنتجات الباكستانية، وهي تستضيف 1.9مليون باكستاني يعملون بها.

وتعتبرالسعودية بمثابة المصدر الرئيسي لتحويلات الباكستانيين في الخارج من العملة الصعبة والتي تقدر بنحو 4.5 ملياردولار سنويا.

النهایة

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها