نشر : فبراير 19 ,2019 | Time : 01:52 | ID : 184444 |

عُمان: “لا تطبيع مع إسرائيل إلا بهذه الشروط”

شفقنا- نفى يوسف بن علوي وزير الخارجية بسلطنة عمان أن يكون هناك تطبيعاً مع إسرائيل، مؤكداً في ذات السياق، مواصلة دعم الجانب الفلسطيني لإقامة دولته.

 

وقال “بن علوي”: “ليس هناك تطبيع، بل عملية سلمية مستمرة خاصة بعد نتائج حرب عام 73 وتوقيع اتفاقيات سلام بين اسرائيل والدول العربية التي كانت في حالة حرب معها”.

 

وأكد أنّ قيام دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة شرط اساسي لأي تطبيع او لاي علاقات مستقبلية بين العرب واسرائيل.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك، الإثنين، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في العاصمة الروسية موسكو، أن بلاده تدعم حل الدولتين لتسوية القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن السلطنة لم تفاوض إسرائيل نيابة عن أي طرف.

 

وقال “بن علوي” اتفقنا على تعزيز الاتصالات لفتح آفاق جديدة للتعاون بين روسيا والسلطنة.

 

وثمن الوزير العُمانيّ الدور الروسي في حل أزمة سوريا وإعادتها إلى مكانتها.

 

وقال إنّ سوريا عضو مؤسس في الجامعة العربية وعودتها ضرورية رغم عدم اتفاق اعضائها حتى الآن.

 

وكان “بن علوي”، قال خلال مقابلة متلفزة مع قناة “DW” الألمانية، بثتها السبت، إن إسرائيل دولة بالشرق الأوسط.

 

وتحدث بن علوي، أن بلاده “تعتبر أن إسرائيل دولة من دول الشرق الأوسط”.

 

واستدرك الوزير الذي شارك بمؤتمر موينخ للأمن، “لكن أعتقد أنها (إسرائيل) ربما تتخوف من التبعات التي سوف تتحملها إذا أقرت بأنها دولة من دول الشرق الأوسط”.

 

وأكد استمرار بلاده في دعم الوساطة بين فلسطين وإسرائيل لإيجاد حلول، كاشفا عن وضع توجهيات بهذا الصدد بالمشاركة مع أطراف أخرى، لإحلال قواعد السلام في القضية، متحفظا على المزيد من التفاصيل.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها