نشر : فبراير 23 ,2019 | Time : 19:24 | ID : 184729 |

بالصور.. تواصل الأعمال الخاصة بصيانة وتجديد مرايا حرم أبي الفضل العباس

شفقنا -زخارف ونقوش فنيّة اجتهدت في تصميمها ملاكاتُ وحدة المرايا التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة؛ لتكون إضافةً مميّزة الى حملة الإعمار والتطوير التي يشهدها الحرمُ والصحن المطهّرين لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، فالأعمال لا تزال متواصلةً في مشروع تبديل وإعادة صيانة المرايا الخاصّة بالحرم المقدّس، حيث باتت ملامحها تتّضح للعيان ولكلّ من تطأ أقدامه الحرم الشريف، ولدقّة العمل في هذا المشروع فإنّه يحتاج الى وقتٍ كي يبرز بشكله الكامل والأنيق بما يليق مع مكانة صاحب المرقد.

وللتعرّف على مراحل هذا المشروع، كان لشبكة الكفيل لقاءٌ مع الأستاذ حسن سعيد مهدي مسؤول وحدة المرايا في قسم الصيانة الهندسيّة، حيث بيّن قائلاً: “بدأنا هذه المرحلة من العمل في مشروع تبديل وصيانة المرايا الخاصّة بمرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من باب الإمام محمّد الجواد(عليه السلام)، حيث اشتمل العملُ على رفع المرايا التالفة إضافةً الى رفع موادّ البناء من جصٍّ وطابوق تالف”.

وأضاف: “قمنا كذلك -كإجراءاتٍ تمهيديّة- بتسليح الجدران والأقواس بالحديد بعد عمل قالبٍ من مادّة الجبس، وحقن الموقع بمادّة الكراود لنعود ونحقنه مرّةً أخرى بالسيكادور لتقوية جدرانه وطليها بموادّ عازلة للرطوبة، وذلك لضمان متانة العمل، ثمّ البدء بعدها بأعمال التزجيج، ليس هذا فحسب بل إنّ هناك أعمالاً أخَر تأتي متزامنة مع أعمال المرايا، وهي استبدال نقاط الإنارة الموجودة لتتناسب والشكل الجديد من المرايا، وهذا العمل تكفّلت به شعبةُ الكهرباء التابعة لقسمنا”.

وتابع: “العمل لا يزال مستمرّاً حتّى نتمّ عمليّة تبديل وصيانة كلّ مرايا الصحن والحرم الشريف، مع الأخذ بنظر الاعتبار مراعاة الحفاظ على التصاميم القديمة”.

وفيما يخصّ أنواع ومقاسات المرايا، تحدّث قائلاً: “استُخدِمت خلال العمل نوعيّةٌ من المرايا تسمّى (تايوان)، والتي تُجلب على شكل طبقاتٍ قياسُ أبعادها (180سم × 120سم) وبقياس (2ملم) سُمْكاً، وهي من أجود الأنواع الموجودة في الأسواق العراقيّة وبألوانٍ ذات تناسقٍ مع ما يجاورها”.

يُذكر أنّ وحدة المرايا والنقوش تختصّ بأعمال المرايا داخل وخارج الحرم المقدّس، من تركيبٍ ونقوشٍ وصيانةٍ بطرقٍ فنيّة وبأيادي عراقيّة خالصة، حيث أنّها تمتلك ورشة عملٍ خاصّة بها، وهي بذلك تسدّ حاجة العتبة العبّاسية المقدّسة بشكلٍ دائم يحول دون الاستعانة بكوادر خارجيّة.

 

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها