نشر : فبراير 24 ,2019 | Time : 15:49 | ID : 184807 |

’أمير الغزوات’ الداعشي في قبضة الاستخبارات العراقية

شفقنا- تمكنت الاستخبارات العسكرية العراقية من إلقاء القبض على عنصر بارز في تنظيم “داعش” الإرهابي، في مدينة الموصل، يلقب بـ”أمير الغزوات” لكثرة مشاركته في المعارك.

قالت مديرية الاستخبارات العسكرية بيان إنه “بعملية استباقية نوعية تميزت بدقة المعلومة الاستخبارية تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 من الإطاحة بأكثر الإرهابيين مشاركة بما يسمى بالغزوات التي قامت بها عصابات داعش (المحظور في روسيا) بالأنبار ويلقب بأمير الغزوات لكثرة مشاركته فيها”.

وأضاف البيان “تم القبض علية بعد قيامه بالتسلل وتجاوز الحدود السورية التي لجأ إليها هربا من قوات العراقية البطلة أثناء عمليات التحرير ومكث مع عصابات “داعش” الإرهابية هناك ثم عاد باتجاه العراق ليجد رجال الاستخبارات بانتظاره والقبض عليه في قرية نعيم بناحية ربيعة في الموصل”.

وبحسب البيان، يعد هذا الرجل من “أخطر الإرهابيين الذي شاركوا بعدة غزوات ضد القوات الأمنية، حيث مصفى بيجي عام 2014 وغزوتين في منطقة الـ600 في قضاء بيجي وغزوة في قضاء الشرقاط وغزوة أخرى في منطقة الفوسفات بحصيبة في الأنبار”.

كما أشار بيان الاستخبارات العراقية إلى أن الإرهابي “من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب”.

وأعلن العراق، في كانون الأول/ ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، لكن التنظيم يكرر بين وقت وآخر استهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم التكفيري.

وفي سياق متصل، أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية، يوم السبت، عن تصدى القوات الأمنية العراقية وأهالي قرية النمل جنوب الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، لهجوم شنه مسلحون تابعون لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال رئيس المركز الإعلامي التطوعي في صلاح الدين ذو الفقار البلداوي:”منذ الإعلان عن تحرير مدينة الموصل، وتنظيم “داعش” مستمر بالهجمات على بعض المناطق، عبر المجاميع التي هربت من مدينة الموصل، وهي مختبئة من القوات الأمنية في محافظة صلاح الدين، وقد يكون نشاط العناصر الإرهابية مرتبط بتسللها من سوريا، ورغم العمليات التي تقوم بها القوات الأمنية في صلاح الدين، إلا أن بعض العناصر الإرهابية قد تسللت إلى قرية النمل، نازلة من الجبال القريبة، وذلك بعد الضغوط الأمنية التي تعرضت تلك المجاميع، وقد تم قتل بعض الإرهابيين، حيث تعرّف الأهالي على هويات هؤلاء القتلى، وتبين أن البعض منهم من أبناء المحافظة الذين هربوا في العام 2014 من القوات الأمنية”.

البلداوي: “داعش” في العراق يحظى بدعم أمريكي

وأضاف البلداوي “إن تنظيم “داعش” في العراق هو تنظيم إقليمي وليس عراقي، وهو يحظى بدعم دولي أو أمريكي، فعندما تحشد القوات الأمريكية في صلاح الدين، ووضعت قوتها في قاعدة عين الأسد، قامت عناصر “داعش” بإعادة هيكليتها على المستويين العسكري والاقتصادي”.

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها