نشر : مارس 1 ,2019 | Time : 06:20 | ID : 185095 |

صادرات نفط فنزويلا تهبط 40% بسبب العقوبات الأمريكية

شفقنا- انخفضت صادرات فنزويلا النفطية 40%، في أول شهر كامل بعد بدء العقوبات الأمريكية التي تستهدف الإطاحة بالرئيس الاشتراكي “نيكولاس مادورو”، وفقا لبيانات من شركة النفط المملوكة للدولة “بي.دي.في.إس.إيه” و”رفينيتيف ايكون”.

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، حظرت إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، على العملاء الأمريكيين سداد ثمن النفط الفنزويلي، إلى أن يمكن تأسيس حكومة يشكلها حاليا “خوان جوايدو”، رئيس الكونغرس في البلاد، لتتلقى الإيرادات.

وتظهر البيانات أن صادرات فنزويلا، تراجعت منذ ذلك الحين إلى 920 ألف برميل يوميا من النفط الخام والوقود، انخفاضا من مستوى تراوح بين 1.47 مليون و1.66 مليون برميل يوميا من النفط والوقود في الأشهر الثلاثة السابقة.

واتجهت نحو 70% من شحنات النفط الفنزويلية منذ 28 يناير/كانون الثاني الماضي، إلى عملاء “بي.دي.في.إس.إيه” في آسيا، مع تقدم الهند إلى المركز الأول بين أكبر الوجهات تليها سنغافورة والصين.

وسنغافورة مركز للتخزين ونقل الشحنات وإعادة التصدير.

ورفعت أوروبا، التي كانت تستورد كمية محدودة من نفط فنزويلا قبل العقوبات، حصتها إلى 15%، تليها الولايات المتحدة بحصة 11%، ومنطقة البحر الكاريبي بنسبة 2%، وفقا للبيانات.

وإجمالا، صدرت “بي.دي.في.إس.إيه”، 675 ألف برميل يوميا من النفط، و245 ألف برميل يوميا من الوقود، مقابل 1.28 مليون إلى 1.46 مليون برميل يوميا من النفط، و200 ألف برميل يوميا من الوقود قبل العقوبات.

وتستثني الأرقام الشحنات التي جرى تحميلها لكنها عالقة في البحر انتظارا لترتيبات تتعلق بحسابات السداد يقوم فريق جوايدو بإعدادها.

وقال وزير النفط الفنزويلي “مانويل كيفيدو”،  الخميس في مؤتمر بالسعودية: “بي.دي.في.إس.إيه والبلد بأكمله يتعرضان لهجوم قاس من الحكومة الأمريكية للتأثير على الأوضاع المالية وعمليات الشركة”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها