نشر : مارس 1 ,2019 | Time : 06:23 | ID : 185101 |

القوة الايزيدية في الحشد الشعبي تصدر بيانا بشأن ذبح “داعش” 50 ايزيدية

شفقنا- استنكر مستشار نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي قائد القوة الايزيدية في الحشد الشعبي مراد شرو سليمان، الخميس، قيام تنظيم “داعش” الإرهابي بقتل 50 إمرأة ايزيدية وقطع رؤوسهن في سوريا، مطالبا بإدانة محلية ودولية لهذه الجريمة النكراء وإدراجها ضمن الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

وقال سليمان في مؤتمر صحفي انه “بعد عثور قوات (النخبة البريطانية) وكما نشر في موقع اندبندنت البريطانية على جثث 50 إمرأة ايزيدية مقطوعة الرأس في باغوز السورية والتي كانت آخر معقل لمجرمي داعش، فهي جريمة جديدة تضاف الى سلسلة الجرائم الإجرامية والبشعة لعصابات داعش الإرهابية بحق ابناء المكون الايزيدي في العراق”، مستنكرا “هذه الجريمة النكراء الغادرة”.

وطالب سليمان الحكومة العراقية بـ”ضرورة العمل على اعادة الجثامين الطاهرة بعد توثيقها بالطرق القانونية عبر التنسيق مع الجهات المعنية المحلية والدولية”، داعيا حكومات العالم والمنظمات الدولية الى “إدانة هذه الجريمة وتصنيفها ضمن جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية والعمل على توثيقها وإطلاع العالم عليها”.

وتابع ان “النساء الـ50 هن ضمن 3000 ايزيدية وايزيدي لازالوا مجهولي المصير منذ الاجتياح الداعشي الإرهابي لقضاء سنجار في آب 2014″، مشددا على “الاهتمام بمظلومية المكون الايزيدي وإنصاف ذوي الضحايا ورعايتهم وتمكينهم وإعادة بناء مناطقهم المهمة والعمل على رفع جثامين المغدورين في المقابر الجماعية في المناطق المحررة وبالطرق القانونية وملاحقة الإرهابيين الراقدين في السجون وفتح محاكم خاصة لمحاكمتهم”.

واشاد بـ”دور القوات الأمنية والحشد الشعبي في تحرير قضاء سنجار وإرجاع الايزيديين الى مناطقهم”، معربا عن استغرابه “من هذا الصمت تجاه ملف مخطوفينا منذ أربع سنوات ونصف من قبل الجهات الدولية والمحلية ووسائل الإعلام وحتى المنظمات المحلية والدولية وخاصة المنظمات التي تعمل في مجالات حقوق الإنسان والعاملة في مجال المرأة”.

يذكر ان صحيفة الاندبندنت البريطانية نشرت في تقرير لها، ان قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عثرت على خمسين راسا مقطوعا في صناديق للقمامة يعود لفتيات ايزيديات تم ذبحهن من قبل تنظيم “داعش”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها