نشر : مارس 2 ,2019 | Time : 20:32 | ID : 185171 |

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لـ”مس الميت”

شفقنا- اجاب مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني على عدد من الاستفتاءات بخصوص الحكم الشرعي بخصوص “مس الميت” .

 

١السؤال: هل يجب الغسل اذا لمست الميت وهو مغطا بقماش؟

 

الجواب: لايجب.

 

٢السؤال: اني اعمل في المستشفى وفي بعض المرات تحصل حالة وفاة للأطفال والكبار وعملنا يحتاج إلى ملامسة المريض فما هو الحكم علينا بالنسبة للطهارة والصلاة ؟

 

الجواب: لابدّ من تحصيل الطهارة بالغُسل إذا كان مسّه بعد برده ، ولا يجب ذلك إذا كان قبل برده نعم مع الرطوبة المسرية يتنجس العضو الماسّ .

 

٣السؤال: جمجمة الميت او عظامه التي يستعملونها بالدراسة عليها، هل يجب غسل مسّ الميت بمسّها؟

 

الجواب: لا يجب غسل مسّ الميت بلمس بعض عظامه المتفرقة.

 

٤السؤال: من مسِ ميتاً بعد برده وقبل تغسيله فعليه الغسل، ولكن هل يجب الغسل ايضاً على من يمسّ ذلك الماسّ للميت في موضع التلامس، ثم هل يجب على هذا الماس الثاني ان يطهر يده اذا كان التلامس بينه وبين الماسّ الاول برطوبة او بدون رطوبة؟

 

الجواب: انما يجب غسل مسّ الميت على من مسّ الميت مباشرة واما من يمسّ الماسّ فليس عليه شيء.

 

٥السؤال: اذا كانت وظيفته الغسل الواجب غير غسل مس الميت وكان بدنه متنجّسا فهل يجب عليه تطهير البدن قبل الغسل ام يكفي تطهير كل عضو بغسلة الغسل نفسها علما ان عين النجاسة غير متميزة ؟

 

الجواب: يكفي التطهير بنفس غسلة الغسل ان كان الماء معتصماً.

 

٦السؤال: أنا طالب كلية الطب المرحلة الأولى أتعامل مع الجثة يومياً تقريباً فهل يجب عليّ الغسل علما أننا طلبة أقسام داخلية والماء لا يتوفر بعض الأحيان والجثة مجهولة الديانة؟

 

الجواب: لا يجب الغسل إذا كان المس مع الحائل كالكفوف أو كانت الجثة متفرقة بحيث لا يصدق على مسّّ بعضها مسّ الميت.

 

٧السؤال: اذا خرج الجنين ميتا ولم يكمل اربعة أشهر فهل يجب عليها غسل مس الميت؟

 

الجواب: لا يجب الغسل اذا لم تلجه الروح والا فالاحوط وجوبا ً يجب الغسل .

 

٨السؤال: لو تبين بعد الاسقاط قبل الاربعة اشهر ان الجنين قد ولجته الروح، فهل يتعامل معه معاملة ما بعد الاربعة اشهر لجهة التجهيز ماعدا الصلاة ولزوم الغسل بمسه؟

 

الجواب: المناط في وجوب الغسل والكفن والدفن ليس اكمال ولوج الروح بل الاحوط انه لا يعتبر اكمال اربعة اشهر فلو اكتملت خلقته فالاحوط وجوباً تجهيزه كاملاً ما عدا الصلاة.

 

٩السؤال: مس القطع المبانة من الحي أو الميت لاتوجب الغسل ، وإن اشتملت على اللحم والعظم اما لو لم يتبق من الميت إلا صدره وظهره ، فهل يوجب مسهما الغسل ؟

 

الجواب: لا يجب .

 

١٠السؤال: هل يجوز من عليه غسل مس الميت ان يدخل المسجد ؟

 

الجواب: يجوز لمن عليه غسل المس دخول المساجد والمشاهد والمكث فيها وقراءة العزائم، نعم لا يجوز له مسّ كتابة القرآن ونحوها مما لا يجوز للمحدث ، ولا يصح له كل عمل مشروط بالطهارة كالصلاة الا بالغسل ـ والأحوط استحباباً ـ ضم الوضوء اليه إذا كان محدثاً بالأصغر.

 

11السؤال: ماذا يترتّب على من مسَّ الميّت؟

 

الجواب: يترتب عليه:‏

 

‏‏١ ـ وجوب الغُسل لما يشترط في صحّته الطهارة كالصلاة، فاذا أراد أن يصلّي يجب عليه أن يغتسل أوّلاً‏.

 

٢ ـ حرمة مسِّ كتابة القرآن الكريم، وكلّ ما حرم على المحدث مسُّه‏.

 

١٢السؤال: نحن طلاب ندرس الطب البشري في دولة ليست بمسلمة، وطبيعة الدراسة توجب لمس الجثث التي قضت سنين داخل المشرحة سواءاً ذكر أو أنثي وهي جثث لأشخاص ليسوا بكتابيين فضلاً عن كونهم مسلمين، فهل يجب علينا الغسل بعد لمس هذه الجثث التي قضت سنين داخل المشرحات؟

 

وماذا عن لمس أعضاء جسم الانسان على انفراد بشكل مجرد؟ وأيضا ماذا عن لمس العظام وهي مجردة من اللحم هل توجب الغسل «مع العلم بانها حفظت لسنين داخل محاليل كيميائية»؟

 

الجواب: ١ ـ نعم عليك‌ غسل المس بمس الميت مسلماً كان أو كافراً.

 

٢ ـ مس الأعضاء أو العظام لا يوجب الغسل، نعم لو كانت متشتتة ومسها جميعاً أو مس معظمها وجب الغسل.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها