نشر : مارس 3 ,2019 | Time : 05:16 | ID : 185223 |

نائب الرئيس الأفغاني: سنحارب طالبان لحين قبولها السلام

شفقنا- قال سرور دانش النائب الثاني للرئيس الأفغاني، السبت، إن قوات بلاده “ستحارب حركة طالبان لحين قبولها السلام”.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها دانش، بالعاصمة كابول، أوضح فيها أن طالبان تحاول بث الوهن في معنويات قوات الأمن الأفغانية عبر شن هجماتها في البلاد.

 

وأشار إلى أن قوات الأمن الأفغانية قدمت تضحيات كبيرة على مر السنوات الـ 18 الأخيرة. مبينا أن قوات بلاده مستعدة لبذل الغالي والنفيس لضمان أمن البلاد.

 

وأضاف “أعداء أفغانستان يطلقون شعار السلام من جهة، ومن جهة أخرى ترجو تفكك وهزيمة الجيش الأفغاني البطل”.

 

وتشهد أفغانستان منذ سنين صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

 

وفي 2001، قادت واشنطن قوات دولية أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم “القاعدة”.

 

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن وممثلين عن حركة طالبان عقدا في يناير/كانون الثاني الماضي جولة مباحثات للسلام في العاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام.

 

وتصر طالبان على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها