نشر : مارس 4 ,2019 | Time : 02:23 | ID : 185276 |

بريطانيا تحذر من تفجر “حرب شاملة” باليمن

شفقنا- حذر وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، الأحد، من تفجر حرب شاملة في اليمن، إذ لم يتم تنفيذ اتفاق السويد خلال الأسابيع المقبلة.

 

وأنهى هنت، الأحد، زيارة لمدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي اليمن، كأول وزير خارجية يزور البلد العربي منذ اندلاع الحرب، عام 2015.

 

ومن على مرسى ميناء عدن، التي وصلها صباح الأحد، قال هينت إن اتفاق السويد، الذي توصل إليه طرفا النزاع برعاية الأمم المتحدة، أواخر العام الماضي، هو آخر فرصة للسلام.

 

وأضاف، في فيديو نشره على حسابه بـ”تويتر”: “مر ثمانون يوما على اتفاق السويد، ولم يتم تنفيذه على الواقع من جانب طرفي النزاع”، في إشارة إلى الحكومة اليمنية وجماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

 

وحذر هنت من أنه في حال عدم تحرك طرفي النزاع لتنفيذ الاتفاق، خلال الأسابيع المقبلة، فإن ذلك ربما يعني وفاة الاتفاق؛ مما قد يؤدي إلى تفجر الوضع إلى حرب شاملة.

 

والتقى هنت مع نائب رئيس الحكومة اليمنية، سالم الخنبشي، ووزير الداخلية، أحمد الميسري، لبحث “مستجدات الأوضاع والجهود الدولية الرامية لإحلال السلام في اليمن ودفع مليشيات الحوثي لتنفيذ محادثات ستوكهولم”، بحسب الوكالة الحكومية للأنباء (سبأ).

 

وقال وزير الداخلية اليمني إن “موقف الحكومة الشرعية ثابت وينشد السلام الدائم، رغم أن قوات الجيش الوطني كانت قاب قوسين أو أدنى من تحرير مدينة الحديدة (الساحلية غربي اليمن)، ومع ذلك فضلت الدخول في مفاوضات ستوكهولم إيمانا منها بخيار السلام”.

 

وعقب لقائه الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في العاصمة السعودية الرياض، السبت، وصف هنت التقدم الحاصل في تنفيذ اتفاق السويد بـ”الهش”.

 

ويزيد من تعقيد النزاع اليمني أن له امتدادات إقليمية، إذ يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية ضد الحوثيين، المتهمين بتلقي دعما إيرانيا، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ ايلول 2014.

 

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، إلى اتفاق بشأن الوضع في محافظة الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين.

 

ولم يتم حتى اليوم تنفيذ الاتفاق، خاصة بعد تأجيل اتفاق الانسحاب الجزئي من مناطق المواجهات في الحديدة والموانئ الرئيسية ثلاث مرات، وسط تبادل الاتهامات بالمسؤولية بين الحوثيين والحكومة.

 

وبدأ هنت، الجمعة، جولة خليجية، شملت سلطنة عمان والسعودية والإمارات، لبحث دفع عملية السلام في اليمن.

 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها