نشر : مارس 4 ,2019 | Time : 15:07 | ID : 185327 |

ألمانيا ستنزع الجنسية ممن قاتل في صفوف “داعش”

شفقنا- قالت صحفية ألمانية، إن أحزاب الائتلاف الحاكم في البلاد، اتفقت على خطة لسحب الجنسية من بعض الألمان الذين قاتلوا في صفوف تنظيم “داعش”.

وغادر أكثر من ألف ألماني تقريبا إلى الشرق الأوسط للمشاركة في الحرب هناك، منذ عام 2013، وتدرس الحكومة الألمانية كيفية التعامل معهم وسط اقتراب السيطرة على آخر جيب للتنظيم الوهابي في سوريا.

وقالت صحيفة سودويتشه تسايتونغ، نقلا عن مصادر بالحكومة: “إنه ينبغي وجود ثلاثة معايير حتى تتمكن الحكومة من نزع الجنسية عن الألمان الذين قاتلوا في صفوف التنظيم”.

وأوضحت المصادر “ينبغي أن يكون لهؤلاء الأفراد جنسيات أخرى، وأن يكونوا بالغين، وسيحرمون من الجنسية إذا قاتلوا في صفوف داعش بعد تطبيق القواعد الجديدة”.

وحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب، زعماء فرنسا وألمانيا وبريطانيا على استعادة مسلحيهم من سوريا، الذين اعتقلوا أثناء دفاعهم عن أخر معاقل التنظيم في سوريا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها