نشر : مارس 7 ,2019 | Time : 03:55 | ID : 185515 |

مرشح ترامب لمنصب سفير أمريكا لدى السعودية: قتل خاشقجي عملية «خرقاء»

شفقنا- أكد الجنرال المتقاعد جون أبي زيد، مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتولي منصب سفير الولايات المتحدة لدى السعودية، الأربعاء 6 مارس/آذار 2019، على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية، داعياً في الوقت ذاته أيضاً إلى محاسبة قتلة الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية. ووصف السفير الأمريكي الجديد لدى السعودية، جون أبي زيد، عملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بأنها «خرقاء». ورداً على سؤال من السيناتور بوب مينديز، عما إذا كان سيضغط على الحكومة السعودية من أجل محاسبة المسؤولين عن جريمة قتل خاشقجي، أجاب «أبي زيد» بقوله: «نعم». وأضاف: «أعلم أنه يجب أن تكون هناك محاسبة على الجريمة البشعة التي استهدفت خاشقجي»، حسب المصدر ذاته. غير أنه شدد في المقابل على عدم قدرة السفراء على محاسبة الدول، ولفت إلى أن «الدول هي من تحاسب الدول». وعن العلاقات السعودية-الأمريكية، أكد «أبي زيد» أنها «لا تتعلق فقط بولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بل هي علاقة بين شعبين». ورغم زيادة التوتر في العلاقات بين واشنطن والرياض، لم تعين الولايات المتحدة سفيراً لها لدى المملكة منذ أن أصبح دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2017. وقال «أبي زيد»، خلال جلسة للتصديق على ترشحه أمام مجلس الشيوخ: «على المدى البعيد، نحتاج شراكة قوية وناضجة مع السعودية»، مضيفاً: «من مصلحتنا ضمان قوة العلاقة». وكان مجلس النواب الأمريكي وافق على قرار يُنهي الدعم الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن، لكن «أبي زيد» قال إن إدارة ترامب تؤمن بشدة بضرورة استمرار الدعم الأمريكي. وأضاف أن استمرار الدعم «يعزز قدرات الدفاع عن النفس لدى شركائنا، ويقلل خطر إيذاء المدنيين». وفي أثناء الجلسة، قال اثنان على الأقل من الأعضاء الديمقراطيين بمجلس الشيوخ إن ولي عهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، تحول إلى «زعيم عصابة».

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها