نشر : مارس 7 ,2019 | Time : 04:51 | ID : 185529 |

‘العفو الدولية’ تطالب بالإفراج عن المعتقلات بالسعودية

شفقنا- أفادت منظمة العفو الدولية بأنه “على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المطالبة بالإفراج عن المعتقلات في السعودية”.

وطالبت العفو الدولية الأعضاء في الأمم المتحدة باطلاق سراح الناشطات والمعتقلات بالسعودية، حسب ما افادت قناة الجزيرة.

وفي فبراير(شباط) الماضي، شددت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي على أن “اغتيال الصحافي جمال خاشقجي عملية إعدام خارج نطاق القضاء ومثال ساطع على غياب المحاسبة بدول الشرق الأوسط”.

وأعلنت أن “النشطاء الحقوقيون بالسعودية هم الآن رهن الاحتجاز أو يقضون عقوبات بالسجن أو اضطروا إلى الفرار، أما الناشطات الحقوقيات في سجن ذهبان تعرضن أثناء الاستجواب للتعذيب والتحرش الجنسي”، حسب ما افاد موقع النشرة.

كما دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه السعودية، للإفراج عن ناشطات محتجزات تتردد تقارير عن تعذيبهن بعد أن اتهمتهن السلطات بالإضرار بمصالح البلاد.

وأضافت أن “اضطهاد نشطاء مسالمين من شأنه أن يتعارض بوضوح مع روح الإصلاحات الجديدة التي تقول السعودية إنها تنفذها”.

من جهته، أكد وكيل النيابة العامة السعودية الأسبوع الماضي، أن مكتبه اطلع على تقارير إعلامية عن تعذيب نساء ولم يجد دليلا على ذلك ووصف التقارير بـ”الكاذبة”.

وكشف تقرير لـ”مركز الخليج لحقوق الإنسان” في جنيف، أن “بعض النشطاء السعوديين عذبن بالصعق بالكهرباء والجلد والاعتداء الجنسي”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها