نشر : مارس 8 ,2019 | Time : 06:55 | ID : 185582 |

برهم صالح يعلن عن مصير الدواعش الأجانب في العراق

شفقنا- قال الرئيس العراقي برهم صالح إن عناصر تنظيم “داعش” الأجانب الذين يحاكمون في العراق قد تصدر عليهم أحكام بالإعدام إذا ما أُدينوا.

وصرح برهم صالح في مقابلة مع صحيفة “ذا ناشيونال” التي تصدر بالإنجليزية في أبوظبي، بأن الدواعش الأجانب سيحاكمون وفقا للقانون العراقي.

وتعتقل السلطات العراقية المئات من المقاتلين الذي كانوا يحاربون في صفوف التنظيم.

وتسلمت السلطات العراقية مئات الدواعش الذين كانوا معتقلين لدى “قوات سوريا الديمقراطية” في سوريا.

هذا، واعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أن نقل عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي من سوريا إلى العراق يثير مخاوف من تعذيبهم خلال محاكمتهم هناك.

وقالت المنظمة في تقرير لها بهذا الصدد: “خلال الأسبوع الماضي، نقلت “قوات سوريا الديمقراطية”، ما لا يقل عن 280 عنصرا من “داعش” إلى العراق بعد اعتقالهم في سوريا، رغم أن الأغلبية الساحقة من المعتقلين عراقيون، وبينهم ما لا يقل عن 13 فرنسيا”، متسائلة عن مكان حبسهم في العراق.

وأضافت المنظمة أنه في الـ25 من شباط الماضي، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن “النظام القضائي العراقي سيحاكم بموجب القانون 13 فرنسيا يشتبه بانتمائهم لـ”داعش”.

وأوضحت أنه “رغم تأكيد الرئيس صالح على أن العراق يتصرف ضمن حدود القانون الدولي، فإنّ سجل المحاكمات السابقة للدواعش في العراق يبين أن حقوقهم قد تنتهك، بما أن المعتقلين يعذبون أثناء الاحتجاز”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها