نشر : مارس 10 ,2019 | Time : 04:41 | ID : 185715 |

بعد ارتفاع معدلات الجريمة .. بريطانيا تسحب السكاكين من المتاجر وتعلن الطوارئ

شفقنا- اعلنت سلسلة متاجر بريطانية أنها ستسحب كل سكاكين المطبخ التي تباع منفردة من كل متاجرها بنهاية الشهر المقبل. وجاء ذلك مع تصاعد معدل ارتكاب الجرائم بالسلاح الابيض لا سيما عمليات الطعن وخاصة ضد العرب والمسلمين بصورة لم تشهدها منذ أكثر من عقد حيث بلغت 24 جريمة خلال شهرين.

رقم قياسي وصله معدل حوادث الطعن والجرائم باستخدام السكاكين في بريطانيا البلد الذي يصعب فيها الحصول على سلاح ناري.. حيث ارتفع الى اربعة وعشرين شخصا على الأقل عدد المقتولين طعناً منذ بداية العام الحالي اي خلال شهرين فقط ما جعل السلطات تقر بالمشكلة.

وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد الباكستاني الاصل وصف ما يحدث بالعنف الأخرق المتزايد، مؤكدا ان لا سبيل لإنكار وجود هذه المشكلة وان العنف الشديد يتزايد والمجتمعات تتمزق أوصالها والأسر تفقد أطفالها.

مشكلة الطعن في بريطانيا تصدرت أجندة الحكومة بعد إحصاءات مخيفة، منها زيادة حوادث الطعن بنسبة 77 بالمئة منذ شهرين منذ بداية العام الحالي. زيادة بنسبة 50% في حوادث الطعن بأسلحة بيضاء وأدوات حادة بين المراهقين خلال العالم المنصرم مقارنة بعام 2013..1012 حالة إصابة في عمليات طعن لمراهقين بين 10 و19 عاماً خلال العام الماضي.

حوادث الطعن المميتة في إنجلترا وويلز وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من 70 عاماً. اما عدد المقتولين في عمر 16 عاما ودون فارتفع بمعدل 93 % بين عامي 2016 و2018.

الشرطة رأت ان ارتفاع معدل الجرائم باستخدام السكاكين يعود لعوامل عدة منها التنافس بين عصابات المخدرات، وتقليص الخدمات المقدمة للشباب والاستفزازات على مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل رئيسة مجلس رؤساء الشرطة سارة ثورنتون تتطالب بأن تعامل موجة عمليات الطعن كحالة طوارئ وطنية مؤكدة الحاجة للمحاسبة الفعلية.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها