نشر : مارس 10 ,2019 | Time : 04:45 | ID : 185724 |

شركة هوليوودية تعيد للسعودية استثمارات بـ400 مليون دولار بعد جريمة قتل خاشقجي

شفقنا- كشفت صحيفة ” واشنطن بوست” أن واحدة من أكبر الشركات في هوليوود قامت بإعادة استثمارا بقيمة 400 مليون دولار لحكومة المملكة العربية السعودية بعد ردود فعل استنكارية شديدة بعد جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت الصحيفة عن شخص على دراية تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية المسألة، قوله إن شركة “إنديفور” ، وهي وكالة مواهب ومحتوى بارزة في هوليوود، قبلت الأموال في الربيع الماضي من صندوق الاستثمارات العامة السعودي ، بعد أن أصبح آمان إمانويل ، الرئيس التنفيذي المشارك للشركة ، مفتونًا بفكرة أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ينتهج سياسة إصلاحية. وسرعان ما انفقت الشركة الأموال في سداد ديون، وعلى مجموعة من الاستحواذات علة الشركات ، والتي شملت في السنوات الأخيرة شركات فنون القتال المختلطة ودوريات ركوب الثيران!

لكن إيمانويل، غيّر موقفه بعد جريمة قتل الكاب السعودي في “الواشنطن بوست” في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول. وتحدث إيمانويل عن استيائه من التقارير خلال مؤتمر تلفزيوني في فرنسا – ووصف جريمة مقتل خاشقجي بأنه “مثير جداً للقلق” – ويبدو أنه كان يبحث عن طرق لإعادة الأموال.

وبحسب الصحيفة قالت مصادر في هوليوود في وقت لاحق إن شركة “إنديفور” كانت ترفع رأس مالها من مصادر أخرى حتى يتمكن من تسديد مبلغ 400 مليون دولار. ومع مرور أشهر على عدم وجود أخبار، تكهن البعض في عالم الترفيه بأن “إنديفور” كانت تأمل أن يمر الجدل حول قتل خاشقجي بهدوء. لكن المفاوضات مع السعوديين لإعادة الأموال المستثمرة، اكتملت قبل عدة أسابيع، وفقا للشخص الذي تحدث إلى “واشنطن بوست”.

ولم يعلق ممثلون عن كل من صندوق الاستثمار العام السعودي وشركة إنديفور.

شركة “إنديفور” البارزة في هوليوود، قبلت الأموال في الربيع الماضي من صندوق الاستثمارات السعودي ، بعد أن أصبح مديرها آمان إمانويل ، مفتونًا بفكرة أن  بن سلمان ينتهج سياسة إصلاحية، لكن إيمانويل، غيّر موقفه بعد جريمة قتل خاشقجي

وتم قتل خاشقجي وتقطيع جثته بعد دخوله القنصلية في اسطنبول في 2 أكتوبر / تشرين الأول 2018. وأصدر مجلس الشيوخ قرارًا يشير بإصبعه إلى الأمير محمد ، ويعتقد الاختصاصيون في مجال حقوق الإنسان بوكالة المخابرات المركزية والمخابرات الدولية أن خاشقجي كان ضحية جريمة قتل ترعاها.

*القدس العربي

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها