نشر : مارس 11 ,2019 | Time : 01:11 | ID : 185790 |

الأمريكيون بحاجة إلى فيزا لدخول الاتحاد الأوروبي بعد خلاف بسبب 5 دول

شفقنا- ذكرت شبكة CNN الأمريكية أنه مع بداية العام 2021، سيتوجب على حاملي الجواز الأمريكي الحصول على تأشيرة دخول لزيارة منطقة «شنغن» الأوروبية التي تضم 26 دولة. وحتى البدء بالنظام الجديد يمكن للأمريكيين وفق النظام الحالي السفر إلى أوروبا لمدة تصل إلى 90 يوماً دون الحصول على تأشيرة. والنظام الجديد من التأشيرات يحمل اسم ETIAS ويتطلب من الأمريكيين أن يكون لديهم جواز سفر ساري المفعول، وحساب بريد إلكتروني، وبطاقة ائتمان. وكانت الولايات المتحدة في نزاع مع برلمان الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية بشأن منح أمريكا تأشيرات دخول لكل من بلغاريا، كرواتيا، بولندا، رومانيا وقبرص الأعضاء في منظومة فضاء شنغن. والمسافرون من تلك البلدان الخمسة هم الدول الأوروبية الوحيدة التي تطلب منها الولايات المتحدة تقديم الطلب للحصول على تأشيرة. وتتطلب قواعد الاتحاد الأوروبي معاملة متساوية لكافة الدول الأعضاء، ولكن، التقرير أشار أيضاً إلى أن المفوضية كانت تنتظر أن يتربع الرئيس ترامب في منصبه من أجل «الحث على التبادلية الكاملة للتأشيرة». والتأشيرة ستكون صالحة لمدة 3 سنوات. ويقول الاتحاد الأوروبي أنه قرر تحسين مستوى أمنه لتجنب أي مشكلات تتعلق بالهجرة غير الشرعية والإرهاب. وصوّت البرلمان الأوروبي في يونيو/حزيران عام 2018، لصالح فرض المفوضية الأوروبية تأشيرات على المواطنين الأمريكيين. وبحسب التطبيق الجديد، فإنه سيطلب من هؤلاء الأشخاص، الإجابة على استفسارات عدة، منها معلومات عن الهوية الشخصية، ووثيقة السفر، وعنوان الإقامة، وما إذا كانوا قد ارتكبوا جرائم أم لا، والدول التي تواجدوا فيها سابقاً، وما إذا كان قد تم طردهم من الدول الأوروبية من عدمه. وفي حال دخل التطبيق الجديد حيز التنفيذ، فإنه سيُلزم جميع الأشخاص الراغبين بدخول «شنغن» دون تأشيرات، بتسجيل معلوماتهم عبر الإنترنت مقابل مبلغ مالي قدره 7 يوروهات.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها