نشر : مارس 11 ,2019 | Time : 08:55 | ID : 185844 |

الدفاع الروسية تنفي شن غارات جوية على منطقة خفض التصعيد في إدلب شمالي سوريا

شفقنا – نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، شنها ضربات جوية على منطقة خفض التصعيد في إدلب شمالي سوريا.

وقالت الوزارة: “إن المعلومات التي نشرها عدد من وسائل الإعلام الروسية نقلا عن “مصادر عسكرية” حول شن الطيران الروسي ضربات دقيقة على أهداف في محافظة إدلب، لا تتفق مع الواقع بشكل تام”.

وأكدت: “لم تشن القوات الجوية الفضائية الروسية أي ضربات على أهداف في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية في وقت سابق عن مصادر عسكرية أن الطائرات الحربية الروسية شنت ضربات على مواقع تابعة للمسلحين في منطقة خفض التصعيد في إدلب بسوريا.

وكتبت: “شنت الطائرات الروسية المرابطة في قاعدة حميميم في 9 مارس الجاري ضربات دقيقة على مواقع تابعة للمسلحين في محافظة إدلب. وتم شن هذه الضربات على الجزء الشمالي الغربي لإدلب في ضواحي جسر الشغور”.

وأضافت الصحيفة أن سبب شن الضربات يعود إلى “انتهاك المسلحين المتواجدين هناك لنظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها