نشر : مارس 13 ,2019 | Time : 04:51 | ID : 185962 |

رغم تطمينات “بوينغ”.. دول عديدة تغلق مجالها الجوي أمام “737 ماكس”

شفقنا- على الرغم من إبداء شركة “بوينغ” الأمريكية قناعتها التامة بسلامة طائراتها من طراز “737 ماكس”، ألغت دول الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأخرى مجالها الجوي أمام هذا النوع من الطائرات.

وعلى خلفية تحطم ثاني طائرة من هذا النوع خلال أربعة أشهر في إثيوبيا الأحد الماضي، أصدرت “بوينغ” يوم الثلاثاء بيانا شددت فيه على أن السلامة تتصدر قائمة أولوياتها، معربة عن “يقينها التام” بسلامة “737 ماكس”.

وأكدت الشركة تفهمها قرار العديد من شركات الطيران والدول تعليق استخدام “737 ماكس”، متعهدة بمواصلة العمل معها من أجل إقناعها بأنها تملك جميع المعطيات للوثوق بتنفيذ التحليقات.

وذكرت الشركة أن إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية لم تطالبها باتخاذ أي خطوات في الوقت الراهن، مشيرة إلى غياب أرضية لإصدار تعليمات جديدة إلى مستخدمي “737 ماكس”.

وعلى الرغم من ذلك، أعلنت وكالة الاتحاد الأوروبي لسلامة الطيران في بيان لها، تعليق كافة الرحلات للطائرات من نوعي “بوينغ 737-8″ و”بوينغ 737-9”.

وقبل ذلك، أعلنت كل من بلجيكا وإيطاليا وهولندا وتركيا وألمانيا وأستراليا وفرنسا وإيرلندا والنمسا عن تعليقها تحليقات “بوينغ 737 ماكس” في مجالها الجوي على خلفية كارثة الطائرة الإثيوبية، وذلك بعد أن اتُّخذت قرارات مماثلة من قبل كل من ماليزيا وعمان والمغرب ومنغوليا وسنغافورة والصين وإندونيسيا وإثيوبيا نفسها.

من جانبها، قررت الحكومة الإسبانية أن مثل هذا القرار على مستوى البلاد يعود إلى الوكالة الأوروبية، لكن لدى الشركات الإسبانية الحق في تعليق رحلات “737 ماكس” من تلقاء نفسها.

وكشفت بيانات أولية للصندوق الأسود لدى “بوينغ” المنكوبة مؤخرا والتابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وجود ست مشاكل تقنية على الأقل خلال رحلتها الأخيرة التي استغرقت نحو ست  دقائق منذ إقلاع الطائرة من مطار أديس أبابا متوجهة إلى نيروبي وأودت بأرواح جميع الركاب والطاقم الـ157 الذين كانوا على متنها.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها