نشر : مارس 13 ,2019 | Time : 04:54 | ID : 185968 |

الاحتلال يمنع رفع الأذان في المسجد الاقصى

شفقنا- تتواصل اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية على المقدسيين والمصلين المتواجدين على أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى وقوع إصابات، وسط حملة عنيفة تضمنها اعتقالات، فيما منع الاحتلال رفع أذان صلاة المغرب، وذلك إثر اقتحام قواته، مُصلى قبة الصخرة، واعتدائها على مصلين وحراس في المسجد بالضرب.

وأدى المصلون صلاة العصر والمغرب والعشاء أمام باب الأسباب وأبواب المسجد الأقصى الأخرى، فيما تشهد البلدة القديمة توترًا شديدًا واعتداءات متكررة على الشبان والمصلين، كما أقدمت الشرطة على إخلاء ساحة باب الأسباط من المصلين خلال صلاة العصر، ومنعت جنازة سيدة مقدسية من الوصول إلى المقبرة المحاذية لباب الأسباط. وشوهدت عربة صغيرة تابعة لسلطات الاحتلال تحمل معدات ترميم تدخل باب الأسباط عصر اليوم.

ويأتي ذلك عقب احتراق مركز لشرطة الاحتلال في صحن قبة الصخرة المشرفة، والذي أكد عضو مجلس الأوقاف في القدس، حاتم عبد القادر، أنه حادث مفتعل ومبيت، وتصعيد مقصود ومخطط له من جانب الشرطة الإسرائيلية.

واعتبر القائم بأعمال قاضي القضاة ورئيس محكمة الاستئناف الشرعية بالقدس المحتلة، الشيخ واصف البكري، أن المقدسيين أمام تحدٍ لحماية المسجد الأقصى المبارك، في حالة تتشابه إلى حد كبير مع حراك البوابات الإلكترونية (صيف 2017)، وذلك بعد أن أقدمت شرطة الاحتلال، على إخلاء المسجد من جميع المصلين.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها