نشر : مارس 15 ,2019 | Time : 15:13 | ID : 186124 |

رابطة العالم الإسلامي: العملية الإرهابية بنيوزيلندا عمل بربري

شفقنا- قالت رابطة العالم الإسلامي (مقرها مكةپدو)، الجمعة، إن العملية الإرهابية التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحة في مسجدي نيوزيلندا عمل بربري عكس توغل الكراهية.

وأعربت الرابطة في بيان عن “شديد ألمها وإدانتها للعملية الإرهابية، التي عكست بوضوح صورة من أبشع صور توغل الكراهية والحقد في عالم أحوج ما يكون إلى الالتفاف حول قيم المحبة والوئام والسلام”.

وأضافت “هذا العمل البربري يضاف إلى النماذج الموازية لما يقوم به إرهاب داعش والقاعدة بدمويته البشعة”.

وأكدت الرابطة “أهمية معالجة التطرف والتطرف المضاد وبخاصة سن التشريعات التي تمنع كافة أشكال التحريض والكراهية ومن ذلك أساليب الازدراء الديني والإثني”.

وحذرت من أن “مثل هذه الأعمال الإرهابية بأسلوبها الغادر والجبان سوف تحفز لغيرها من الأعمال في ظل التخاذل عن سن تلك التشريعات والتساهل في تربية الأجيال على قيمها الإنسانية والأخلاقية”.

وأكدت الرابطة ثقتها في الحكومة النيوزيلندية بـ”تقديم المتورطين في هذه الجريمة للعدالة كإرهابيين وملاحقة أي كيان إرهابي يتبعونه، ووضع كافة الضمانات لعدم تكراره”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت شرطة نيوزيلندا، مقتل 49 شخصا في الهجوم الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها