نشر : مارس 18 ,2019 | Time : 02:52 | ID : 186334 |

فريق Crusaders يفكر في إطلاق اسم جديد بعد حادث المسجدين

شفقنا- كشف موقع Stuff النيوزيلندي أن فريق الرغبي النيوزيلندي، Crusaders، يفكر في تغيير اسمه في أعقاب الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش، الجمعة الماضية 15 مارس/آذار. وفي بيان رسمي له الأحد 17 مارس/آذار، قال النادي المشارك في بطولة  السوبر لاتحاد رغبي «قد تفهَّم المخاوف التي ازدادت بشأن اسم الفريق (الذي يعني «الصليبيين»)». وقال البيان: «بالنسبة لنا، يعكس اسم الفريق الروح القتالية للمجتمع». وأضاف: «ما نمثله هو عكس ما حدث تماماً في كرايستشيرش يوم الجمعة. حملتنا من أجل السلام، والوحدة، والتضامن، وروح المجتمع». ورد في البيان أيضاً: «من وجهة نظرنا، لابد من إجراء هذا الحوار. ونحن نأخذ على عاتقنا كل ردود الأفعال التي نتلقاها. بالرغم من ذلك، نعتقد، أيضاً، أن الوقت ليس مناسباً الآن».

النادي يتناقش بخصوص تغيير اسمه

كولين مانسبريدج، رئيس نادي Crusaders، لمحطة TVNZ التليفزيونية النيوزيلندية –قبل صدور البيان- قال إن النادي سوف يتناقش بخصوص ما سيفعله. مانسبريدج أضاف: «تتصاعد الكثير من المشاعر في اللحظة الراهنة حول ضرورة الحوار». وأضاف: «لقد أنصتنا إليها، واستمعنا إلى ردود الأفعال، ونريد أن نفتح مجالاً للحوار بشأنها». عندما بدأت بطولة السوبر عام 1996، كان Crusaders واحداً من خمس فرقٍ تكونت في نيوزيلندا. إنه الفريق الأنجح في تاريخ البطولة، بفوزه بتسعة ألقاب.

خاصة بعد حادث المسجدين

أشار البيان الذي أعقب تعليقات مانسبريدج لمحطة TVNZ إلى أن «المشاعر خالصة وحقيقية للغاية في اللحظة الراهنة». ألغيت المباراة بين فريقي Crusaders وHighlander، التي كان مزمعاً عقدها مساء الأحد 17 مارس/آذار في مدينة دنيدن، في أعقاب الهجمات الإرهابية، وتقرر منح نقطتين لكل فريق. وقال فريق Crusaders في بيان له: «سننظر في كل القضايا التي أثيرت، وسنرد عليها، في الوقت المناسب». وأضاف: «سيتضمن هذا حواراً موسعاً مع مجموعة من الناس، من ضمنهم مجتمعنا الإسلامي». وقال مانسبريدج إنه كان من المهم أن نشير إلى أن «كل شيء ما زال أوَّلياً إلى حدٍّ ما». وأضاف: «أود أن أقول إننا في حالة صدمة. سوف نقر بردود الأفعال التي تلقيناها. هذا مناسب. ولكن، وفي سياق ما حدث، من الصعب جداً أن تُصَعِّد لعبة رغبي الحوارَ، في اللحظة الراهنة».

واقترح بعض المتابعين أسماء مختلفة بديلة

كانت بعض الاقتراحات قد ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي، في أعقاب مأساة يوم الجمعة، تدعو النادي للنظر في تغيير اسم وشعار الفريق. جادل مشجعون آخرون، عبر المنتديات نفسها، بأن من حق فريق الرغبي أن يحتفظ باسمه الذي اشتهر به حول العالم باعتباره الأرض الخصبة لمنتخب All Blacks (المنتخب الوطني النيوزيلندي للرغبي)، مثل قائد الفريق الحالي كيران ريد، والعظيمين السابقين ريتشي مكاو ودان كارتر. تشير تعليقات مانسبريدج إلى أن فريق Crusaders قد غير موقفه، بشأن تغيير اسمه. سأل موقع Stuff النيوزيلندي الفريق، مساء السبت 16 مارس/آذار، بعد إلغاء مباراة دنيدن، حول نيتهم في اختيار اسم بديل.

وهذا هو الاسم الجديد الذي اتفق عليه الفريق وإدارة النادي

وصدر بيان يفيد بأن الفريق وإدارة النادي قد اتفقا على اسم «our community» (مجتمعنا)، في مواجهة مثل تلك «الأفعال البغيضة التي وقعت»، وأنهم يساندون المجتمع الإسلامي. وورد في البيان الذي صدر يوم السبت، أيضاً: «الأمر أكبر من لعبة رغبي. إننا مكلومون لأجل مجتمعنا الأكبر، الذي تتجه نحوه أفكارنا في الوقت الراهن». وأضاف البيان: «بالنسبة لاسم Crusaders، نحن نعرف ونفهم المخاوف التي أثيرت. بالنسبة لنا، يعكس اسمنا روح هذا المجتمع القتالية، ولا ينطوي بالتأكيد على شعار ديني». وورد أيضاً: «ما نمثله هو عكس ما حدث تماماً في كرايستشيرش (الجمعة). حملتنا لأجل السلام، والوحدة، والتضامن، وروح المجتمع».

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها