نشر : مارس 19 ,2019 | Time : 05:17 | ID : 186427 |

“صبي البيضة”.. شهرة عالمية

شفقنا- كسر الصبي “ويل كونولي” بيضة على رأس السيناتور الأسترالي العنصري “فريزر أنينغ”، على خلفية تصريحات أطلقها الأخير تبرر لمجزرة “المسجدين” في نيوزيلندا

أطلق عليه بشكل غير رسمي لقب “البطل الذي نستحقه”؛ إنه الصبي ويل كونولي (17 عاما) الذي كسر بيضة على رأس السيناتور الأسترالي العنصري فريزر أنينغ، على خلفية تصريحات أطلقها الأخير، تبرر لمجزرة “المسجدين” في نيوزيلندا.

وعلى خلفية الواقعة، حصد “كونولي”، الذي بات يلقب بـ”صبي البيضة”، شهرة عالمية واسعة، ليحظى بمكافآت من عدة أشخاص مؤيدين لموقفه، بينها حصوله على تذاكر سفر وأخرى لحضور حفلات.

وذكرت صحيفة “نيوزيلندا هيرالد”، الإثنين، أنّ الصبي أصبحت صوره مطبوعة على عدد من السترات في جميع أنحاء العالم، كما أطلقت صفحة “جو فاند مي” حملة لجمع تبرعات تساعده على مقاضاة السيناتور “أنينغ”.

وأشارت الصحيفة إلى تقديم عدد من الموسيقيين تذاكر مجانية على مدى الحياة لحفلاتهم، وبينهم الفريق الموسيقي “هيل هوب هودز” الأسترالي الشهير.

كما قدم أستاذ فلسفة تركي دعوة إلى كونولي لزيارة بلاده، ومنحه تذكرة طيران وإقامة في فندق من فئة الخمس نجوم، في أي مكان يختاره بتركيا، حسب المصدر ذاته.

وبدأت قصة الصبي الجريء عندما كسر بيضة على رأس السيناتور فريزر أنينغ، السبت، بينما كان الأخير يتحدث إلى وسائل الإعلام في اجتماع حاشد لمؤيديه اليمينيين المتطرفين في مدينة ملبورن الأسترالية.

وبعد ساعات من الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا، الجمعة، أصدر “أنينغ” بيانًا قال فيه إن السبب الحقيقي وراء الهجوم هو برنامج الهجرة الذي يسمح للمسلمين بالانتقال إلى البلاد.

واستهدف الهجوم الدموي مسجدين بمدينة “كرايست تشيرتش”؛ وقتل فيه 50 شخصًا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، حسب أحدث البيانات الرسمية، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفّذ، وهو أسترالي يدعى “بيرنتون هاريسون تارانت”.

وسجل الإرهابي “تارانت” لحظات استعداده وتنفيذه أعمال القتل الوحشية، وبث بعضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

من جهة اخرى أعلن “صبي البيض”، الاثنين، اعتزامه التبرع بغالبية الأموال التي تصله عبر موقع جمع التبرعات “جو فاند مي” الأمريكي، إلى مصابي وعائلات ضحايا مجزرة “المسجدين” في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

وقال مسؤول صفحة “كونولي” على “جو فاند مي” إنّ الأخير أبلغه عبر رسالة نصية أنه يخطط “لإرسال غالبية التبرعات إلى ضحايا الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش”، حسبما نقل موقع “رولينغ ستون” البريطاني.

وتم إنشاء صفحة لـ”صبي البيض” (17 عاما) على موقع التبرعات لجمع أموال تساعده على مقاضاة السيناتور الأسترالي العنصري فريزر أنينغ قانونيا، إضافة إلى شراء مزيد من البيض.

وحتى الساعة (20:27 ت.غ) من مساء الاثنين، جمعت الصفحة تبرعات وصلت 53 ألفا و579 دولارا أمريكيا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها