نشر : مارس 21 ,2019 | Time : 02:58 | ID : 186568 |

كنيس يهودي يجمع تبرعات لضحايا «مجزرة نيوزيلندا»

شفقنا- أطلق معبد يهودي في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، حملةً لجمع تبرعات لصالح ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مصلِّين خلال صلاة الجمعة 15 مارس/آذار 2019، في مسجدي النور ولينوود بنيوزيلندا. جاء ذلك بعد أقل من 5 أشهر على تعرُّض كنيس «شجرة الحياة» (Tree of Life) لإطلاق نار عشوائي، حَصَدَ أرواح 11 شخصاً وقت الصلاة.

الكنيس أعلن دعم المسلمين

قال الكنيس، الذي لا يزال يُلملم جراحه، في بيان «نقف إلى جانب إخوتنا المسلمين، ونتشارك الحزنَ مع الأسر والأصدقاء الذين فقدوا أحباء لهم في هذا العمل العنيف غير المعقول»، بحسب قناة «الحرة» الأمريكية. وأضاف البيان «سنُواصل العملَ لليوم الذي يستطيع فيه جميع الناس في هذا الكوكب العيش مع بعضهم البعض في سلام واحترام متبادل».

الحملة تستهدف جمع 100 ألف دولار

أُطلقت الحملةُ التي تسعى لجمع 100 ألف دولار لأسر القتلى والجرحى، قبل يومين، وتجاوَزَ المبلغ حتى صباح الثلاثاء 19 مارس/آذار، 33 ألف دولار، لكن التبرعات مستمرة في التدفق. وفي 27 أكتوبر/تشرين الأول 2018، اقتحم مسلح كنيس شجرة الحياة، وأطلق النارَ عشوائياً على المصلين، فأردَى 11 منهم قتلى. ووجَّهت السلطات إلى روبرت باورز (46 عاماً) تهم كراهية، بينها 11 تهمة قتل. وفي أعقاب الاعتداء تدفَّقت المساعدات على الكنيس من مواطنين من مختلف الانتماءات الدينية والعرقية، وفيهم مسلمون، من شتى أنحاء الولايات المتحدة. وقال بيان كنيس «شجرة الحياة»، «نريد أن نمد يدنا إلى نيوزيلندا بالطريقة ذاتها، التي مد بها آخرون يدهم إلينا». وأرفق متبرعون على الموقع كلمات تعزية وتضامن وتأكيد على أن الحب حتماً سينتصر على الكراهية. يُذكر أن جميع كُنُس نيوزيلندا أغلقت أبوابها لأول مرة على الإطلاق في نيوزيلندا، السبت 16 مارس/آذار 2019، وألغت الطقوس الأسبوعية المعروفة في هذا اليوم، تضامنا مع مسلمي البلاد.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها