نشر : مارس 21 ,2019 | Time : 07:25 | ID : 186588 |

تقرير أممي: مليارا شخص يعانون من نقص المياه حول العالم

شفقنا- ذكر تقرير جديد للأمم المتحدة أن أكثر من ملياري شخص حول العالم يعيشون في بلدان تعاني من نقص المياه، وإن 3 من 10 أشخاص لا يحصلون على مياه شرب آمنة، مؤكداً أن الحصول على الماء هو حق أساسي لكرامة كل إنسان.

وأكد تقرير الأمم المتحدة عن تنمية الموارد المائية 2019 الذي صدر في جنيف الثلاثاء، تحت عنوان “لن يُترك أحدٌ بدون مياه” إن استخدام المياه ارتفع بنحو 1 في المائة سنوياً منذ الثمانينات، وإن أكثر من ملياري شخص يعيشون في بلدان تعاني من أزمة مياه، متوقعاً نمو الطلب على تلك المادة الحيوية بنحو 30 في المائة بحلول عام 2050.

واعتبر التقرير الصادر بالتزامن مع قرب إحياء اليوم العالمي للمياه في 22 مارس/آذار، أن العالم يحتاج إلى حلول شاملة لتوفير المياه الآمنة للشرب والاستخدام للجميع بحلول عام 2030، وإن الحل ممكن إذا توفرت الإرادة الجماعية والحوكمة الرشيدة لذلك.

وركز التقرير على الفئات التي “نتركهم خلفنا دون مياه”، ومنهم النساء والفتيات اللواتي يعانين من التمييز وعدم المساواة في التمتع بحقهن بمياه مأمونة وخدمات الصرف الصحي في أجزاء كثيرة من العالم، إضافة إلى الأقليات العرقية وغيرها، بما في ذلك المهاجرين واللاجئين. واعتبر أن الإعاقة والسن والحالة الصحية من العوامل التي تبعد الأشخاص عن مصادر المياه النظيفة والضرورية للعيش وحتى خدمات الصرف الصحي الملائمة.

وأضاف أن العالم يشهد أعلى مستويات النزوح البشري على الإطلاق. فالصراع المسلح والاضطهاد وتغير المناخ، بالتوازي مع الفقر وعدم المساواة ونمو السكان الحضريين وسوء إدارة استخدام الأراضي وضعف الحوكمة، يزيد من خطر التشرد وآثاره. كما يؤدي التشريد الجماعي إلى الضغط على موارد المياه والخدمات ذات الصلة، بما في ذلك الصرف الصحي والنظافة الصحية، في نقاط العبور والوجهة الأخيرة، إضافة إلى رفض حكومات الدول المضيفة لهؤلاء تطبيق المساواة بين السكان الحاليين والوافدين الجدد.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها