نشر : مارس 23 ,2019 | Time : 15:38 | ID : 186718 |

عودة المصلين إلى مسجد النور في كرايستشيرش النيوزيلندية

شفقنا- عاد المصلون إلى أكبر مسجد في مدينة كرايستشيرش بجنوب نيوزيلندا اليوم السبت، بعد الهجوم الإرهابي الذي نفذه إرهابي متطرف أسترالي في 15 آذار/مارس الماضي وأودى بحياة 50 شخصاً خلال صلاة الجمعة، في أول بادرة لعودة الحياة تدريجياً إلى طبيعتها بعد 8 أيام على المجزرة.

وكانت الشرطة قد أغلقت مسجد النور لأسباب أمنية ولدواعي التحقيق، وسُمح لمجموعات صغيرة من المصلين بدخول المسجد، ظهر اليوم السبت.

وقال المتطوع في المسجد سيد حسن في تصريحات صحافية : “نستقبل مجموعات من 15 شخصاً في آن واحد، فقط للعودة إلى وضع طبيعي نوعاً ما”، مضيفا : “لا يسعني في الوقت الحاضر أن أقول متى سيكون من الممكن العودة إلى الحالة الطبيعية”، ولم يشأ مسؤولو المسجد في الوقت الحاضر الإدلاء بأي تعليق.

وكانت واجهة المسجد خالية من أي آثار رصاص وأعيد طلاء الجدران، وفي الداخل كان المصلون واقفين بهدوء وتأثر.

وعمل العمال في الأيام الماضية على إصلاح الجدران، وإخفاء آثار الرصاص الكثيرة عليها، وتنظيف الأرضية الملطخة بالدماء.

يذكر أنه بعد أسبوع من الاعتداء، رُفع الأذان في أرجاء نيوزيلندا يوم أمس الجمعة، في إجراء استثنائي، ووقف الآلاف بينهم رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن والناجون المصابون دقيقتي صمت وحداد في ذكرى الضحايا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها