نشر : مارس 23 ,2019 | Time : 15:40 | ID : 186722 |

غضب شعبي بقطر لرفع “نشيد إسرائيل” ببطولة للجمباز

شفقنا- عبر ناشطون قطريون، عن غضبهم الشديد، إزاء رفع “نشيد إسرائيل الوطني”، في بطولة الجمباز المقامة حاليا بالدوحة.

واحتفى حساب “إسرائيل بالعربية”، التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، برفع النشيد الوطني، بعد فوز اللاعب أليكس شاتيلوف بالميدالية الذهبية في البطولة التي تستضيفها قبة “أسباير” على مدى أربعة أيام.

وقال ناشطون قطريون إن تكرار مشاهد التطبيع الواضحة والصريحة، تحت ذريعة الفعاليات الرياضية، لا يعد مبررا على الإطلاق.

وأوضح ناشطون أن الحكومة القطرية تهمل المطالب الشعبية بوقف التطبيع، لا سيما أن إسرائيل تستغل كل فعالية مشابهة في الدوحة، أو أبو ظبي، أو غيرها، للتسويق لتطبيع دول الخليج الكامل معها.

ونشر ناشطون صورة، تظهر اللاعب الإسرائيلي أليكس شاتيلوف، يتجول في سوق “واقف” الشهير بالدوحة، قائلين إن هذه الصورة تأتي في الوقت الذي يتم فيه التضييق على الرياضيين الإسرائيليين، ومنعهم من التنقل بحرية.

 

وغرد حساب “شباب قطر ضد التطبيع”: “في مثل هذا اليوم قبل سنوات، فقدنا الشيخ المجاهد أحمد ياسين، أما اليوم فنفقد مزيداً من الكرامة المهدورة، سماء الدوحة لوثها نشيد الاحتلال الذي عزف على وقع فوز لاعبهم للجمباز ضمن البطولة التي تستضيفها العاصمة”.

 

وأضاف الحساب أن “نشيد العنصرية والاحتلال والإجرام يعزف هنا دون خجل!”.

 

وذكّر ناشطون قطريون، حكومة بلادهم، بأن ما تقوم به هو “تناقض غير مقبول”، في إشارة إلى التصريحات الرسمية الداعمة لحقوق الفلسطينيين، والتي تنتقد الممارسات الإسرائيلية، فيما تقوم الدوحة باستضافة وفود إسرائيلية.

 

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها الدوحة، رياضيين إسرائيليين، وهو ما يثير غضبا واسعا في الشارع القطري.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها