نشر : مارس 25 ,2019 | Time : 03:27 | ID : 186813 |

“كيف تروج لمجزرة؟”.. تحقيق للجزيرة يكشف أساليب لوبي السلاح بأميركا

شفقنا- كشف تحقيق لوحدة تحقيقات شبكة الجزيرة استمر ثلاثة أعوام بشأن نشاطات لوبي السلاح في الولايات المتحدة عن جهود بذلها حزب أسترالي للحصول على عشرين مليون دولار من المدافعين عن السلاح في أميركا.

وزار وفد من حزب “أمة واحدة” الأسترالي -الذي تترأسه بولين هانسون- واشنطن العاصمة في سبتمبر/أيلول من العام الماضي سعيا للحصول على ملايين الدولارات من الرابطة الوطنية للبنادق ومن غيرها من جماعات لوبي السلاح، وتعهد بالعمل على تخفيف القوانين المقيدة للسلاح في أستراليا، وهي القوانين التي نددت بها الرابطة.

ففي سلسلة لقاءات تلقى وفد الحزب النصائح من الرابطة الوطنية للبنادق بشأن أفضل طريقة لإعداد أستراليا بهدف تغيير قوانينها التي تؤطر حيازة السلاح، وتشكل قوانين السلاح في أستراليا مشكلة للرابطة التي يقول مسؤولها إن نجاح هذه القوانين قد يستخدم ذريعة للحد من ملكية السلاح في أميركا.

وكانت أستراليا فرضت قيودا مشددة على بيع البنادق شبه الآلية والآلية بعد المذبحة التي وقعت في بلدة بورت آرثر بولاية تسمانيا في تسعينيات القرن الماضي، إذ قتل 35 شخصا على يد مسلح استخدم بندقية آلية.

وتمت بعدها مصادرة أو إتلاف 650 ألف قطعة سلاح، ومنذ العام 1996 لم تحدث أي عملية إطلاق نار جماعي واحدة في البلاد.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها