نشر : مارس 31 ,2019 | Time : 05:06 | ID : 187174 |

برلمانيو منطقة فلبينية يؤدون القسم على القرآن

شفقنا- أدى أعضاء برلمان منطقة بانغسامورو، ذاتية الحكم في جزيرة مينداناو المسلمة بالفلبين، القسَم على القرآن الكريم، ليبدأوا مهامهم رسميا.

واختار برلمان منطقة بانغسامورو وهو المحامي علي بانغاليان باليندونغ، في أول جلسة للبرلمان، وعُقدت جلسة ثانية، السبت، جرى خلالها أداء القسم على القرآن الكريم من قبل الحاج مراد إبراهيم، وأعضاء البرلمان.

وتتمتع منطقة بانغسامورو، بسلطتيها التشريعية والتنفيذية، فيما ستحتفظ الحكومة المركزية بدورها الأساسي في الهيكل الوطني والدستوري، بما في ذلك الشؤون الدفاعية والخارجية الحساسة.

وفي 22 فبراير الماضي، أدى مراد إبراهيم، رئيس جبهة تحرير مورو الإسلامية، اليمين الدستورية رئيسا لوزراء الحكومة المؤقتة في “بانغسامورو”، منطقة الحكم الذاتي التي تم تشكيلها حديثا للمسلمين، جنوبي الفلبين.

وصوّت مليون و540 ألفا و17 شخصا، من أصل مليون و700 ألف ناخب، بـ “نعم” في استفتاء شعبي، أجري على مرحلتين في الشهرين الماضيين على قانون “بانغسامورو”، الذي يمنح حكما ذاتيا موسعا لمسلمي مورو.

وستسلم “جبهة تحرير مورو الإسلامية” أسلحتها تدريجيا، بالتزامن مع إنجاز خطوات اتفاق الحكم الذاتي، لتكتمل العملية عام 2022، وتتحول الجبهة إلى كيان سياسي خاضع لقانون الأحزاب.

*الأناضول

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها