نشر : أكتوبر 2 ,2019 | Time : 10:03 | ID : 198699 |

السيناتور كريس ميرفي : مصرون على محاسبة قتلة خاشقجي

شفقنا – تعهد السيناتور الأميركي كريس ميرفي بالمضي في مساعيه لدى الكونغرس الأميركي لمحاسبة قتلة الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكدا تورط ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان في الجريمة.

وفي مقابلة مع الجزيرة نت عشية الذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي، اعتبر ميرفي تصريحات بن سلمان بشأن تلك الجريمة “أمرا سخيفا”. وفيما يلي نص المقابلة.

كيف تقيم رد الفعل الأميركي الرسمي المتمثل في إدارة ترامب على جريمة قتل خاشقجي؟
حزنت بشدة عندما شاهدت وزير خارجيتنا يسافر للرياض لمقابلة ولي العهد السعودي بعد أيام من التأكد من قتل خاشقجي.

وكان ينبغي على السعوديين أن يأتوا إلينا للاعتذار عن اختطاف وقتل صحفي كان يحتمي بالولايات المتحدة ويقيم فيها بصورة شرعية، بدلا من ترك العالم يشاهد صور لقاء وزير الخارجية بومبيو مبتسما مع ولي العهد السعودي، وهو ما بدا كدعم وموافقة على تلك الجريمة الشنيعة، وعلى الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان هناك. لم يحاسب المسؤولون عن مقتل خاشقجي خلال العام الأول منذ مقتله، لكننا سنستمر في الضغط من أجل محاسبة المسؤولين عن الجريمة.

هل تعتقد أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان متورط بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في عملية قتل خاشقجي؟

لا يوجد أدنى شك لدي من أن عملية قتل خاشقجي ما كانت لتحدث دون معرفة محمد بن سلمان على أقل تقدير. وفي الواقع أن تكرار محمد بن سلمان لمقولة إن جريمة القتل وقعت دون علمه ودون أمر مباشر منه يعد أمرا سخيفا.

هل تعتقد أن هناك من يعرف اليوم أين توجد جثة أو بقايا جمال خاشقجي؟
من المؤكد أن أعضاء فريق الاغتيال الذي قام بعملية القتل وتقطيع الجثة ونقلها لخارج القنصلية في إسطنبول يعلمون أين هي، كما يعلم أيضا رؤساؤهم ممن تابعوا عملية القتل الشنيعة.

كيف تؤثر عملية قتل خاشقجي في سياسات واشنطن تجاه قضايا الحريات وحقوق الإنسان؟
لدى الولايات المتحدة واجبات ومسؤوليات تتعلق بمواجهة الاستبداد والقمع في مختلف أنحاء العالم، ويجب أن تتضاعف المسؤولية الأميركية حين يكون المستبد شريكا أو حليفا لنا. سنستمر في جهودنا من أجل تحسين سجلات حقوق الإنسان في السعودية، وسنستمر في التعبير عن شكوكنا حول طبيعة العلاقة الخاصة وعلاقة التحالف مع السعودية خاصة مع عدم وجود مصالح مشتركة، وعدم وجود أي مبادئ أو قيم مشتركة بيننا.

كيف تأثرت علاقات واشنطن بالرياض بسبب قتل خاشقجي؟
بالنسبة لي وللكثير من زملائي بمجلس الشيوخ، كانت عملية قتل جمال خاشقجي بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير. تقوم السعودية بإشعال الصراع في اليمن الذي نتج عنه مقتل عشرات الآلاف من الأطفال الأبرياء نتيجة سوء التغذية والمجاعة.
وتمول المملكة نسخة متطرفة تسهم في تغذية الجماعات الراديكالية الخطيرة، وتدعم الرياض النظم المستبدة القمعية ضد شعوبها. ومنذ زمن بعيد تتبنى السعودية كثيرا من السياسات والمواقف التي تتناقض مع مصالح الأمن القومي الأميركي وتناقض القيم الأميركية.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها