نشر : أكتوبر 4 ,2019 | Time : 02:39 | ID : 198773 |

رائد الفضاء “هزاع المنصوري” يدخل التاريخ وسط بهجة الإمارتيين بعودته

 

خاص شفقنا- توالت تغريدات التهاني على منصات التواصل الإجتماعي بعد عودة رائد الفضاء الإمارتي “هزاع المنصوري” من رحلته إلى الفضاء الذي دخل على أثرها التاريخ لكونه أول مواطن من دولة عربية يقيم في محطة الفضاء الدولية والتي إستمرت رحلته لثمانية أيام .

 حيث هناء نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “شيخ محمد بن راشد آل مكتوم” في صفحته الرسمية على تويتر وكتب، نحمد الله على وصول ابن الإمارات هزاع المنصوري سالما للأرض بعد أول رحلة لرائد فضاء عربي لمحطة الفضاء الدولية، فخورين بالإنجاز وفرحين بالمعرفة والخبرة التي اكتسبناهاومتفائلين بالطريق الجديد الذي فتحناه لأجيالنا نحو الفضاء.

وعبر ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة “حمدان بن زايد آل نهيان” عن فخره بأول رائد فضاء اماراتي والذي حقق حلم وطموح زايد ويحمل معه الإنجازات والخبرات المتقدمة، ألف مبروك للإمارات نجاح المهمة التاريخية وأضاف أن سقف طموح الشعب الإماراتي بلا حدود وهذه مجرد بداية.

كماغرد ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي “حمدان بن محمد” أن الرحلة هي نقطة إنطلاق لمسيرة جديدة تخوضها دولة الإمارات نحو المستقبل بكل العزم والإصرار على تجاوز التوقعات وإرتقاء أعلى مراتب التميز كشريك حقيقي في صنع مستقبل يحمل الخير للإنسانية ويضمن لشعب الإمارات وشعوب المنطقة مزيدا من الرفعة والتقدم والإزدهار.

 

كما قال “هزاع بن زايد” نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مثلما ودعنا هزاع المنصوري في بداية رحلته إلى محطة الفضاء الدولية، نستقبله اليوم بنفس مشاعرالفخر والاعتزاز وقد عاد ورفاقه من هذه الرحلة المكللة بالإنجاز، مهنئين رئيس الدولة حفظه الله والشيخ محمد بن زايد وشعب الإمارات والعرب نجاح المهمة التاريخية.

 

وعلق وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة ورئيس وكالة الإمارات للفضاء دكتور احمد البالهول، بعد8أيام على متن محطة الفضاء الدولية، عاد هزاع المنصوري اول رائد فضاء إماراتي إلى الأرض سالما، ليكتمل الإنجاز ويتحقق طموح زايد.طريق الألف ميل في سباق الإمارت نحو ريادة قطاع الفضاء يتسارع، وها هي الإنجازات تتوالى والطموحات تكبر، والمريخ هذف قياداتنا وطموح شبابنا القادم.

وإنطلق المنصوري إلى الفضاء في 25 سبتمبر الماضي، ورافقه كل من رائدي الفضاء الروسي أوليغ سكريبوتشكا والأميريكية جيسيكا مير الذين بقيا على متن محطة الفضاء الدولية.

وأصبح المنصوري أول عربي يقدم جولة تعريفية بمحطة الفضاء الدولية التي تدور على ارتفاع 390كيلومتر من سطح كوكب الأرض.

وبدأت المحطة باستقبال أطقم رواد الفضاء منذ مطلع القرن الحالي، وتحديدا منذ شهر نوفمبرعام2000، وتضم المحطة على متنها طاقما دوليا يتألف من 6رواد فضاء يقضون 35ساعة أسبوعيا في إجراء أبحاث علمية عميقة في مختلف التخصصات العلمية الفضائية والفيزيائية والبيولوجية وعلوم اللأرض.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها