نشر : أكتوبر 12 ,2019 | Time : 04:05 | ID : 199221 |

منظمات حقوقية ترفض تأجيل الحكم على الشيخ سلمان العودة وتصف مايحصل بالمماطلة

خاص شفقنا- تأجيل الحكم على الشيخ سلمان العودة من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض كان من أهم ماتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أثارغضب الشارع السعودي ومنظمات حقوق الإنسان وإنتشروسم#سلمان_العودة_حرا ،بكثافة على تويتر.
وكتب نجل رجل الدين السعودي “دكتور عبدالله العودة”، عبر حسابه على تويتر، إنه “بعد الإستعجال المريب في جلسات الوالد سلمان العودة، وبعدما تقررسابقا النطق بالحكم اليوم.قررت المحكمة فجأة تأجيل النطق بالحكم إلى يوم الأربعاء30 أكتوبر”.

وتابع:”أسأل الله أن يفرج عن الوالد والبقية”.

وجددت “منظمة العفو الدولية” مطالبها للسلطات السعودية بإطلاق سراح سلمان العودة على الفور ودون قيد أو شرط وطالبت بإسقاط جميع التهم الملفقة بحقه وأضافت أن التأجيل حصل بدون سابق إنذار أو مبررماترفضه تماما.

وعبر حساب معتقلي الرأي السعودي عن رفضه لماسماها بمهزلة المماطلة في محاكمة الشيخ سلمان العودة وبقية المشايخ الأحرار وأكد الحساب أن لابديل عن أن يكون سلمان العودة حرا فالحرية هي حق طبيعي له. 

وقال الباحث والمختص بالنهضة والفكر الإسلامي في المركز الكندي للإستشارات الفكرية، “مهنا الحبيل”، نأمل أن يتحقق الإفراج للشيخ وكل معتقلي الرأي وأن تدرك مؤسسة الحكم أن عسف ضمير الشعب لن يقدم لها إلا الكوارث.

وأن الإفراج الذي ينتظره الناس لذويهم هو مقدمة تصحيح قصوى، لوقدر لهذه الدولة البقاء فتنطلق لمعالجة أزماتها الخارجية بمجتمع مستقر يغلق باب الصراع الخليجي.

ودعاالناشط أحمد القحطاني إلى التحرك الجاد في إنقاذ حياة معتقلي الرأي وأكد أن النظام السعودي يستغل صمت الشعب ويقوم بكل أساليبه الإجرامية المناهضة للحقوق الإنسان والحريات وأضاف قائلا،كلما إستمرالصمت يزدادأيضاغطرسة وإجرام النظام السعودي بحق المعتقلين.

وكان عبدالله العودة، كشف أن النيابة العامة قدمت ألفي تغريدة من حساب والده، كأداة تثبت التهم الموجهة ضده.

وذكر أن السلطات السعودية أبلغت والده بأن موقفه المحايد تجاه الأزمة مع قطر، يعد “خيانة”.

وتعتقل السلطات السعودية مئات الكتاب والدعاة والمثقفين منذ أيلول/ سبتمبر 2017، وقدمت بعضهم إلى المحاكمة، مع طلب النيابة العامة قتلهم تعزيزا.

www.ar.shafaqna.com/ انتها