نشر : أكتوبر 14 ,2019 | Time : 16:13 | ID : 199327 |

نشطاء يعبرون عن إستيائهم من مواقف الدول العربية بهاشتاغ#الجامعة_العربية-لاتمثلنا

 

خاص شفقنا- مرة أخرى يعبرالشعب العربي عن إستيائه من مواقف جامعة الدول العربية، حيث أطلق النشطاء على تويتروسم#الجامعة_العربية_لاتمثلنا. ويأتي ذلك بعد إدانة جامعة الدول العربية للعملية العسكرية التي شنتها تركيا في الشمال السوري، بمشاركة “الجيش الوطني السوري” . 

وعبروا المغردون بتغريداتهم، عن غضبهم من موقف الجامعة، إذ يرون أن الحملة تصب في مصلحة الشعب السوري.

وفي هذا السياق كتب الإعلامي “جابر القطري” لم تكن الجامعة العربية يوما تمثل الشعوب العربية بقدر ماهي ترسخ نظاما عربيا بعيدا عن تطلعات الشعوب، منذ أعوام والشعب الفلسطيني يتعرض لنكسات ونكبات كما لحقت به شعوب أخرى في ليبيا وسوريا والعراق واليمن، فتفننت في خذلان الشعوب.

وغرد الناشط “مصطفي سيجري”قائلا، نرفض بيان وزارء الخارجية العرب الداعم للإرهاب الأجنبي ولحزب العمال الكردستاني، والمتعارض مع تطلعات الشعب السوري ومصالح الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها، ونؤكد على أن التحركات التركية داخل الأراضي السورية جائت وفق المصالح السورية التركية المشتركة ودعما للإستقرار.

فیما کتب الصحفی “أنیس منصور”أن الجامعة العربية لم تجلب للوطن العربي سوى الذل والعار في كل المحافل سواء الإقليمية منها والدولية والعربية.وأضاف أنها قتلت آمال وأحلام المواطن العربي وأصبحت محل سخرية.

 

وکتب مغرد آخر ساخرا، أرجو منكم تسمية الأشياء بمسمياتها الصحيحة، إسمها جامعة الإمارات والسعودية وليست جامعة الدول العربية، الجامعة التي تخدم مصالح من يمولها لاتمثلنا، الجامعة التي التزمت الصمت أمام الجرائم التي ترتكب يوميا بحق الشام وليبيا واليمن لاتمثلنا.

كما كانت تسائلات عن سبب تجاهل العرب على العدوان اليمني من قبل الإمارات والسعودية وعن حصار قطر وإتهموا الدول العربية بخدمة أعداء الإسلام.

وتحاول تركيا من خلال هذه العملية التي سمتها “نبع السالم”، تحييد الميليشيات الكردية الإنفصالية على حدودها مع سوريا، إضافة إلى القضاء على فكرة إنشاء كيان كردي بين البلدين، وإبقاء سوريا موحدة أرضا وشعبا، علاوة على إقامة منطقة آمنة تمهد الطريق أمام عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأراضيهم بعد نزوح قسري منذ سنوات.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، احمد أبو الغيط، وصف في أثناء اجتماع وزاري طارئ للجامعة، السبت (12أكتوبر الجاري)، العملية العسكرية التركية التي انطلقت الأربعاء(9أكتوبر الجاري)، بأنها “غزو لأراضي دولة عربية، وعدوان على سيادتها”.

النهاية

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها