نشر : أكتوبر 19 ,2019 | Time : 04:09 | ID : 199522 |

مرة اخري ترامب…اراد ان یسخر بها بنشر صورة فأتت التاثیرات نتائج عکسیة!!

 

شفقنا- نشرالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في صفحته الرسمية على تويتر سلسلة من التغريدات الساخرة حول ردة فعل نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب في الإجتماع التي جمع بين ترامب وقيادة الكونغرس وأعضاء اللجان الرئيسية .

 وكتب ترامب: نانسي بيلوسي تحتاج مساعدة سريعة!يوجد خطأ مافي الطابق العلوي الخاص بها، أو أنها ببساطة لاتحب بلدنا العظيم.لقد انهارت بشكل تام في البيت الأبيض.كان من المحزن جدا مشاهدة ذلك.فلنصلي من أجلها، فهي مريضة جدا!

 

لكن عكس تصورات ترامب كان للصورة التي نشرها تأثيرا عكسيا تماما، فكتب مغرد أمريكي، ياله من سوء تقدير، ترامب إعتقد بأن هذه الصورة ستجعلها تظهر بشكل سئ وكتب آخر أن وقفة نانسي بيلوسي ملهمة جدا في مواجهة شخص ذي نفوذ خاصة وأنها المرأة الوحيدة بين مجموعة من الرجال.

ووصفت “كاميلا هاريس” مرشحة الرئاسة الأمريكية موقف بيلوسي في الإجتماع التي تحول إلى تبادل للإتهامات بين الجانبين، قائله هذا هو معنى كلمة قائد فيما كتب ناشط آخرإنها المرأة الوحيدة في الغرفة والوحيدة التي لديها الجرأة للوقوف في وجه ترامب. 

 

وكتب الأكاديمي الكويتي “عبدالله الشايجي” أن فوقية ونرجسية ترامب تجعله يخاطب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وقيادات الحزب الديمقراطي وبعض قادة حزبه وكذلك رؤساء وقادة الدول وكأنهم موظفين في شركاته وليسوا ندا له كرؤساء وندا له حسب الدستور كرئيسة وأعضاء السلطة التشريعية بصلاحيات وضمانات دستورية وأكمل أن مخالفات ونرجسية ترامب ستسقطه!

هاجم الرئيس دونالد ترامب، في معركته مع الكونغرس بشأن سوريا، الديمقراطيين خلال اجتماع مغلق في البيت الأبيض، مساء الأربعاء، بحضور الحلفاء الجمهوريين، وهو الأمر الذي دفع بقادة الحزب الديموقراطي إلى الإنسحاب من الاجتماع ومهاجمة ترمب في مؤتمر صحافي، وفقا لموقع “ذا هيل” The Hillالأميركي.

وزعم الديمقراطيون في الكونغرس، ومصادر أخرى، أن الرئيس استخدم الإجتماع لمهاجمة قادة الحزب ومسؤولي الإدارة السابقين، ولم يقدم أي خطة عملية لمحاربة “داعش” وحماية الأكراد بعد قراراه الإنسحاب من سوريا، وبدلا من ذلك، هاجم ترمب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في الإجتماع ووصفها بأنها”سياسية من الدرجة الثالثة”، كما اتهم وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس بأنه “الأكثر مبالغة في العالم”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها