نشر : أكتوبر 22 ,2019 | Time : 13:49 | ID : 199701 |

مسؤول في حماس يؤكد رفض الحركة لانتخابات فلسطينية “مجزأة”

شفقنا – أكد مسؤول كبير في حماس اليوم الثلاثاء رفض الحركة إجراء انتخابات فلسطينية “مجزأة” في ظل سعي الرئيس محمود عباس لإجراء انتخابات تشريعية.
وشدد رئيس الكتلة البرلمانية لحماس محمود الزهار، خلال ندوة حوارية عقدت في غزة، على ضرورة الاتفاق على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني متزامنة، مشدداً على رفضه القبول باجتزاء الانتخابات.
وقال الزهار إن “الحديث عن انتخابات تشريعية فقط أمر غير مقبول، كما أنه يجب أن تعقد الانتخابات في كافة المناطق في القدس والضفة وغزة دون استثناء أي منطقة أو أي فصيل فلسطيني”.
وأضاف أن “الهدف من الانتخابات هو التمثيل الحقيقي للشعب وليس هدفها إخراج المقاومة من المشهد السياسي”، محذرا من المضي في انتخابات مجزأة “لأنها ستعمق الانقسام” الداخلي.
في المقابل، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن الانتخابات العامة “استحقاق للشعب الفلسطيني تعطل كثيراً”، مؤكداً أنه “لا يحق لأي جهة أو طرف أو أي شخص كان وضع فيتو على الانتخابات.
وذكر عريقات، خلال مؤتمر صحافي عقده في مدينة رام الله، عقب اجتماعه مع عدد من سفراء وقناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى دولة فلسطين، أن القيادة الفلسطينية اتخذت قراراً بإجراء الانتخابات التشريعية على أن يتلوها الانتخابات الرئاسية.
وأضاف: “لا يجوز لأي شخص أو أي حركة سياسية أن تحرم الشعب الفلسطيني من اختيار ممثليه، نتفهم أن يكون هناك شخصيات أو حركات أو أحزاب لا تريد أن تشارك في الانتخابات لكن لا يحق لأحد أن يضع فيتو على الانتخابات ومنع التوجه إلى صناديق الاقتراع”.
وأشار عريقات إلى أن لقاءه مع ممثلي البعثات الدبلوماسية جاء لاطلاعهم على آخر المستجدات في ملف الانتخابات، والطلب منهم المساعدة بإلزام الحكومة الإسرائيلية بالاتفاق الموقّع معها عام 1995 حول ترتيبات إجراء الانتخابات في القدس الشرقية وعدم التنكر للاتفاق.
وكان عباس كلف في السابع من الشهر الجاري لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية ببدء التحضير لإجراء انتخابات برلمانية يتبعها بعد أشهر الانتخابات الرئاسية.

وتتصاعد المطالب في الأوساط الفلسطينية بضرورة إجراء الانتخابات كمخرج من استمرار الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 بعد فشل سلسلة تفاهمات للمصالحة بين حركتي فتح وحماس.
وأجرى الفلسطينيون آخر انتخابات برلمانية في عام 2006 وفازت حينها حماس بغالبية مقاعد المجلس التشريعي (البرلمان)، فيما أجريت قبل ذلك بعام آخر انتخابات رئاسية وفاز فيها عباس.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها