نشر : أكتوبر 25 ,2019 | Time : 02:25 | ID : 199863 |

الرطوبة العالية “تزيد الألم” لدينا وليست البرودة كما هو شائع

شفقنا- أشارت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة، مثل التهاب المفاصل، هم أكثر عرضة للإحساس بالألم في الأيام التي تشهد زيادة في نسبة الرطوبة.

 

ومن المأثور لدى كثير من الشعوب أن البرد يفاقم من الألم، لكن لا يوجد في الواقع سوى القليل من الأبحاث حول أثر الطقس على صحة الإنسان.

 

وتوصلت الدراسة – التي أجرتها جامعة مانشستر والتي شملت 2500 شخص وجمعت بياناتها عبر الهواتف الذكية – إلى أن الأعراض كانت في الواقع أكثر سوءا، في الأيام الأكثر دفئا ورطوبة.

 

ويأمل الباحثون في أن توجه تلك النتائج البحوث المستقبلية، نحو تفسير ذلك.

 

لكن إجراء بحث علمي، حول كيفية تأثير أنواع مختلفة من الطقس على الألم، يعد أمرا صعبا. وتعد الدراسات السابقة في هذا المجال صغيرة أو قصيرة الأجل.

 

في هذا البحث، قام علماء بمتابعة 2500 شخص يعانون من التهاب المفاصل، والألم العضلي الليفي، والصداع النصفي، وآلام الأعصاب من جميع أنحاء بريطانيا.

 

وقد سجلت أعراض الألم التي شعر بها هؤلاء كل يوم، لمدد تتراوح بين شهر و 15 شهرا، بينما سجلت هواتفهم الذكية حالة الطقس في الأماكن التي كانوا فيها.

 

لقد زادت الأيام الرطبة وذات الضغط الجوي المنخفض من فرص التعرض لألم أكثر من المعتاد بحوالي 20 في المئة.

 

لذلك إذا كانت فرص تعرض شخص ما للألم في يوم معتدل الطقس هي خمسة من بين كل 100 شخص، فإنها تزيد إلى 6 أشخاص من بين كل 100 شخص في يوم رطب وعاصف.

 

لقد فاقمت الأيام الباردة والرطبة الألم أيضا.

 

لكن لم يكن هناك ارتباط بين الألم ودرجة الحرارة وحدها، أو هطول الأمطار.

 

“توقع الألم”

ويقول البروفيسور ويل ديكسون، من مركز علم الأوبئة والتهاب المفاصل بجامعة مانشستر، وهو المشرف على الدراسة: “يعتقد أن الطقس يؤثر على الأعراض لدى مرضى التهاب المفاصل، وذلك منذ (الطبيب اليوناني القديم) أبقراط”.

 

وأضاف: “يعتقد نحو ثلاثة أرباع المصابين بالتهاب المفاصل أن آلامهم تتأثر بالطقس”.

 

وقال البروفيسور ديكسون إن الباحثين الآخرين يمكنهم الآن “النظر في أسباب ارتباط الرطوبة بالألم، ما قد يفتح الباب أمام علاجات جديدة”.

 

وقد يكون من الممكن تطوير آلية لـ “توقع الألم”، ما قد يسمح للأشخاص الذين يعانون من ألم مزمن بالتخطيط لأنشطتهم.

 

ويعاني نحو 10 ملايين شخص في بريطانيا من التهاب المفاصل، ويعتقد أن معظمهم يعانون من آلام تؤثر على مجرى حياتهم اليومية.

 

وقال الدكتور ستيفن سيمبسون، مدير الأبحاث في المنظمة الخيرية التي مولت الدراسة: “من الموروث تقريبا في ثقافتنا أن الطقس له تأثير على التهاب المفاصل، لكن كل ذلك كان مستقى من تجارب حية للناس وليس دراسات”.

 

وأضاف: “أجريت هذه الدراسة بطريقة مبتكرة، ومن المهم للغاية أن نتمكن عبرها من استخلاص بعض الاستنتاجات”.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها