نشر : أكتوبر 26 ,2019 | Time : 02:24 | ID : 199908 |

يضم وزير الخزانة وصهر ترامب.. وفد أميركي بالشرق الأوسط لزيادة الضغط على إيران

شفقنا- يبدأ وفد أميركي كبير بقيادة وزير الخزانة ستيفن منوتشين الأسبوع المقبل جولة في الشرق الأوسط يزور خلالها دولا عدة ويسعى خلالها لزيادة الضغوط على إيران.

 

ويرافق منوتشين في هذه الجولة كبار مسؤولي وزارة الخزانة وكذلك جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره.

 

ومن المقرر أن تشمل جولة الوفد الأميركي دولا خليجية بينها قطر والإمارات والسعودية، بالإضافة إلى إسرائيل والهند.

 

وفي السعودية، ينتظر أن يشارك الوفد الذي يقوده وزير الخزانة الأميركية في الدورة الجديدة لمنتدى مستقبل الاستثمار الذي ينعقد في الرياض بداية من الثلاثاء المقبل.

 

وكانت وكالة رويترز نقلت قبل أيام عن مسؤول في الإدارة الأميركية أن كلا من المبعوث الأميركي الخاص بإيران بريان كوك، وآفي بركوفيتش، وهو مستشار لجاريد كوشنر، يعتزمان الانضمام للوفد الأميركي.

 

وقبل أيام من بدء جولة الوفد الأميركي في الشرق الأوسط، قالت وزارة الخزانة الأميركية إن أعضاءه سيستغلون هذه الفرصة لزيادة الضغوط على إيران الخاضعة لعقوبات أميركية مشددة، وتعزيز الروابط الاقتصادية مع حلفاء الولايات المتحدة بالمنطقة.

 

في هذه الأثناء، أعلنت وزارتا الخزانة والخارجية الأميركيتان عن بلورة آلية جديدة قالتا إنها تهدف لإيصال “الإغاثة الإنسانية” إلى الشعب الإيراني، وضمان عدم تحويلها إلى النظام الإيراني لتطوير برامجه الصاروخية ودعم الإرهاب.

 

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن مينوتشين إن الوزارة صنفت إيران كدولة مثيرة للقلق جراء ضلوعها في غسيل الأموال، مضيفا أنها تتعمد تجنب الشفافية في اقتصادها لتتمكن من تصدير الإرهاب إلى أنحاء العالم، حسب تعبيره.

 

وأشار منوتشين إلى أن الآلية الجديدة تساعد الشركات الدولية في معاملاتها التجارية مع إيران في إطار الإغاثة الإنسانية، دون مخالفة العقوبات المفروضة على طهران.

 

وبعد إعلانه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018، فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات اقتصادية مشددة طالت قطاع الطاقة الذي يعد عصب الاقتصاد الإيراني.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها